خبرگزاری شبستان

الخميس ٥ ذو الحجّة ١٤٣٩

Thursday, August 16, 2018

تاريخ النشر :   6/17/2015 8:01:51 PM رمز الخبر : 34775
قال رئيس كادر اقامة الصلاة في البلاد
من احد طرق التبليغ عدم حبس الناس بين الصلاتين
وكالة انباء شبستان: قال حجة الاسلام والمسلمين قرائتي: من احد طرق التبليغ عدم خطف الناس بين الصلاتين مثلا لا تجعلوا محاضرتكم بين الصلاتين.

افادت وكالة انباء شبستان: قال حجة الاسلام والمسلمين محسن قرائتي يوم الثلاثاء 26 خرداد 94 في مؤتمر علماء المنطقة 15: من جملة الاصول التي وردت في القران الكريم واكد عليها السيد القائد(ره) التبليغ وادارة المسجد بنحو المشاركة بمعى ان الشؤون الدينية والمخلتفة ينبغي الاتيان بها بنحو الاشتراك والتعاون عليها من الجميع.

 

  وصرح سماحته ان هذا المعنى يستفاد من قول  الله تعالى لموسى (ع) (اذهب الى فرعون انه طغى) فطلب موسى من الله تعالى ان يساعده على ذلك اخوه هارون حيث قال { هارون اخي ، اشدد به ازري، واشركه في امري}.

 

واشار سماحته الى ان الكثير من الكبار في السن الذين لا يستطيعون ادارة الامور بانفسهم يستطيعون ان يستخدموا الشباب لاجل ادارة الامور قائلاً: من جملة طرق التبليغ عدم حبس الناس بين الصلاتين لاجل القاء المحاضرة.

 

واكد حجة الاسلام قرائتي على انه ينبغي الاتيان بالاعمال على شكل تخصصي قائلاً: من يجيد قراءة المجالس يختص بذلك ومن يجيد الحديث يختص بذلك، وعليه فيجب على كل شخص التخصص بما يجيده.

 

وصرح سماحته قائلاً: يجب على المبلغين الحديث وفقا لحاجات المجتمع اليوم فمثلا ان يقرأ البعض لمدة عشرة ليالي ويتحدث فيها عن مزايا وادلة افضلية الامام امير المؤمنين على الانبياء فهنا يجب السؤال انه هذه المحاضرات ستحل اي مشكلة من مشاكل البلاد؟ فينبغي ان الاستفادة من المحاضرات التي تنفع المجتمع اليوم.

466075

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

النمط الاسلامي للحياة عامل لرص بنيان العائلة

وكالة انباء شبستان : الطلاق يعد من الامور الشائعة في المجتمع ومن اكبر الكشاكل الاجتماعية في الوقت الحالي .

الأخبار المفضلة