خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ٥ جمادى الثانية ١٤٣٩

Tuesday, February 20, 2018

تاريخ النشر :   12/20/2016 5:05:51 PM رمز الخبر : 40871

امام الجماعة محبوب الناس والشباب
وكالة انباء شبستان: حجة الاسلام والمسلمين حسن كمالي امام جماعة يحبه هيئة المسجد وخدمة المسجد والناس واهل السوق فهو محبوب الكل

افادت وكالة انباء شبستان: حجة الاسلام والمسلمين حسن كمالي امام جماعة يحبه هيئة المسجد وخدمة المسجد والناس واهل السوق فهو محبوب الكل فاسلوب استقطاب الشباب هو الدخول إلى قلوبهم. قلوب الشباب قيامة و عالم عجيب. ميول الشباب إلى المعنوية من تلك الأسرار الإلهية الكبرى. حين تقولون كلاماً معنوياً لأمثالي فإنني ساستمع بالتالي و أتأثر تأثراً بسيطاً في أقصى الحدود. و لكن قولوا نفس ذلك الكلام لشاب فإنه سيعيش انقلاباً روحياً هائلاً و يتغيّر تغيّراً عظيماً. قلوب الشباب تتقبل الحقيقة، و هي أقرب إلى الفطرة الإلهية «فِطرَتَ اللهِ الَّتي فَطَرَ النّاسَ عَلَيها». قلوب الشباب تستأنس بسرعة بالنصائح و الطروحات المعنوية و السلوكية و العرفانية، و تعشق بسرعة. هذه هي جاذبيات الشباب. إمزجوا الكلام و الفعل بعض الشيء بالمعنويات و العرفان الحقيقي و ليس العرفان الخيالي الوهمي الصوري، و سترون كيف ينجذب الشاب و يأتي. هذه هي جاذبيات الشباب في المساجد. و إلا إذا وضعنا هنا أدوات لعب و إذا كان المقرر أن يأتي الشاب للعب فليذهب إلى النوادي ليلعب.

و نقطة ذكرتها مراراً هي أن المسجد يجب أن يكون دائراً قائماً، و بالنظر للإحصائيات التي عرضوها يبدو أن الأمر على هذا النحو إلى حد ما و الحمد لله، و هذا ما تحقق فعلاً و لكن ينبغي استكماله. ينبغي أن يكون المسجد مفتوحاً في وقت الصلاة، و يجب إقامة صلاة الجماعة في المساجد في الأوقات الثلاثة كلها. ينبغي أن يكون هذا هو الأساس. و قد أكون أنا مثلاً غير قادر على الذهاب في الأوقات الثلاث فيذهب شخص آخر أكلفه حتى تقام الصلاة في المسجد في الأوقات الثلاثة كلها. و ليبقى باب المسجد مفتوحاً منذ أن تفتحوه قبل الظهر لصلاة الظهر و العصر إلى الليل، أي إلى ما بعد صلاة العشاء. يجب عدم إغلاق باب المسجد. سمعتُ أن البعض يقولون «دخلنا وقت العصر إلى طهران فأردنا أداء صلاتي الظهر و العصر، و كانت أبواب كل المساجد مغلقة». هذا يعود طبعاً إلى ما قبل سنوات. لا، يجب أن يكون المسجد مفتوحاً.

595466

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

منزلة السيدة الزهراء على لسان رسول الله (ص)

وكالة انباء شبستان: الحديث عن فاطمة (ع) ذو شجون ولا يمكن للانسان ان يستوعب جميع فضائلها ولكن يجدر بنا الان ان نشير الى العنايات الالهية التي تجلت في الزهراء (ع) من انعقاد النطفة الى الحمل والى الولادة.

الأخبار المفضلة