خبرگزاری شبستان

الجمعة ٢ شعبان ١٤٣٨

Friday, April 28, 2017

تاريخ النشر :   12/22/2016 6:50:58 PM رمز الخبر : 40901
صرح المتولي لعتبة عبد العظيم الحسيني (رض):
خديجة الكبرى (س) ودفاعها عن دين الاسلام
وكالة انباء شبستان: قال اية الله ري شهري: ان السيدة خديجة الكبرى (سلام الله علیها) كانت تدافع عن الاسلام حينما كان الاسلام غريبا كما كانت تدافع عن القيم والمباديء وعقائد الاسلام وكل ذلك يعد من مناقبها وفضائلها.

افادت وكالة انباء شبستان: من مدينة قم  قال اية الله محمدی ری شهری، رئیس موسسة دارالحديث العلمية والثقافية عصر اليوم (2 دی ماه) في مراسيم اختتامية المؤتمر الوطني «صدف کوثر» ان السيدة خديجة الكبرى (سلام الله علیها) كانت تدافع عن الاسلام حينما كان الاسلام غريبا كما كانت تدافع عن القيم والمباديء وعقائد الاسلام وكل ذلك يعد من مناقبها وفضائلها.

كانت خديجة بن خويلد تحمل صفات كريمة وكانت متمولية وكان عملها ورقة من العلماء وكان يبشره اليهود بخروج نبي من قريش فكانت لديه معلومات حول ذلك .

وذات يوم دخل احد اليهود وقال لنساء قريش في المسجد الحرام انه سيبعث نبي من الانبياء وتكون احد نساء قريش من ازواجه. فسخر النساء منه ولكن خديجة احبت هذا النبي (ص) وتعاطفت معه.

وبعد مدة من الزمن اصبح النبي الاكرم(ص) شابا وكان قد عرف بالصدق الامانة فذهب الى الشام للتجارة باموال خديجة فلما رجع كانت تجارته مربحة وقد عرف بالصادق الامين.  

خديجة زوجة النبي الاكرم(ص) كانت تدافع عنه وترفع عنه الاذى وكان رسول الله (ص) يحبها. وقد ولدت له فاطمة (ع) وقد انفقت خديجة الكبرى (ع) اموالها في سبيل تقوية الاسلام والدين والحنيف.

596035

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

الموت في سبيل الولاية بمثابة الشهادة

وكالة أنباء شبستان: أشار النائب عن أهالي زنجان في مجل الخبراء إلى أن قدرة إيران تمكن في ظل دماء الشهداء، وقال: الموت في سبيل الولاية بمثابة الشهادة في سبيل الله.

الأخبار المفضلة