خبرگزاری شبستان

الجمعة ٢٢ ربيع الثاني ١٤٣٨

Friday, January 20, 2017

تاريخ النشر :   1/7/2017 6:34:19 PM رمز الخبر : 41055
احاديث الانتظار
مكافأة الثايتون على ثوابت اخر الزمان
وكالة انباء شبستان : هناك حديث متواتر للامام زين العابدين حول الاقدام الثابتة على خطى اخر الزمان يقول فيه ما يلي :

(من ثبت على موالاة القائم عجل الله فرجه ، اعطاه الله مكافأة ثواب الف شهيد من شهداء بدر)

المصدر : اعلام الوري/ص402

بعد وفاة الامام الحسن العسكري (ع) تروي الروايات أن أخاه جعفر بن علي الهادي (وكان لا يعلم أن للإمام ابنا) ادعى أنه الإمام ودعى لنفسه. ولكنه عندما علم بأمر محمد المهدي (ع) تنازل له وأعلن البيعة لابن أخيه.

لما قبض أبو محمد الحسن بن علي العسكري وفد من قم والجبال وفود بالأموال التي كانت تحمل على الرسم والعادة، ولم يكن عندهم خبر وفاة الحسن، فلما أن وصلوا إلى سر من رأى سألوا عن الحسن بن علي عليهما السلام، فقيل لهم : إنه قد فقد، فقالوا : ومن وارثه ؟ قالوا : أخوه جعفر بن علي.

اسمه محمد بن عبد الله، من أهل بيت النبي من ولد فاطمة ، أجلى الجبهة، أقنى الأنف، يصلحه الله في ليلة تُملأ الأرض قبل خلافته ظلما وجورا، فيملؤها بعد خلافته قِسطاً وعدلاً، وذلك في آخر الزمان. يملك سبع سنين أو أكثر، يسقيه الله الغيث، وتخرج الأرض نباتها، وتكثر الماشية، وتعظم الأمة، وتنعم في عهده نعمة لم تنعمها قط، يعطي المال صحاحا، ويحثيه حثيا، لا يعده عدا. وهناك قول بأنه هو الذي ينزل عيسى ابن مريم فيصلى وراءه؛ وهذا القول أن المهدي معاصرٌ لخروج الدجال؛ لأن عيسى -بعد نزوله من السماء- يقتل الدجال حسبما جاء في أحد الأحاديث.

http://599637

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

حجة الاسلام صديقي في صلاة جمعة طهران ؛

رجال الاطفاء يواجه الخطر دائما في دُشمة الماء والنار مخاطرين بحايتهم

وكالة انباء شبستان ، أقام حجة الإسلام كاظم صديقي ، صلاة الجمعة في طهران ، حيث تطرق خلال الخطبة الى حادثة انهيار مبنى بلاسكو ، وقال : إن رجال الاطفاء يواجه الخطر دائما في دُشمة الماء والنار مخاطرين بحايتهم .

الأخبار المفضلة