خبرگزاری شبستان

الأربعاء ١٨ رمضان ١٤٤٠

Wednesday, May 22, 2019

تاريخ النشر :   2/5/2017 12:28:52 PM رمز الخبر : 41370

كيف يغيث إمام الزمان (عج) الشيعة عند البلاء
وكالة أنباء شبستان: يقول الإمام المهدي (عج): «إنا غير مهملين لمراعاتكم و لا ناسين لذكركم و لو لا ذلك لنزل بكم البلاء واحطمكم الاعداء»؛ إذاً ما كل هذا البلاء الذي يمر على الشيعة؟ ولماذا لا يغيث الفقراء والبؤساء؟

أفادت وكالة أنباء شبستان، بداية يجب أن نعلم أن هذه الكلمات كُتبت للشيخ المفيد، فنقرأ في بداية رسالة الإمام (عج):

»للأخ السديد والولي الرشيد الشيخ المفيد أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان أدام الله اعزازه من مستودع العهد المأخوذ على العباد. أما بعد، سلام عليك أيها المولى المخلص في الدين المخصوص فينا باليقين، فإنا نحمد إليك الله«.

ثم يخاطب الشيعة المؤمنين ويقول: «فإنا نحيط علماً بأنبائكم ولا يعزب عنا شيء من أخباركم...« حتى يصل للجملة التي نتساءل عنها ويكتب:

«إنا غير مهملين لمراعاتكم و لا ناسين لذكركم و لو لا ذلك لنزل بكم البلاء و أحطمكم الأعداء«.

لو دققنا في نهاية الحديث، فهو يقول: (لنزل بكم البلاء) الذي يبيد الشيعة، ولكنه يزول بلطفه وعنايته؛ ليس أنه لا تحدث مشاكل دنيوية للإنسان مثل الحروب، والسجن، والسيل، والزلازل و... فهذه سنة إلهية كما أن الابتلاء يؤدي إلى التربية والعزيمة وبناء الإنسان.

ثمة عصر كان الشيعة أقلية، ولكن بعناية الإمام المهدي (عج) يزدادون كل يوم قدرة وقوة، مع أن جميع القوى تسعى لإبادة الشيعة، فأهم شرط للعناية ودوامها هو التدين، فيجب أن نسعى كي لا نكون طعمة للذنوب والفساد...

إضافة إلى هذا فالطريقة والسيرة العملية للإمام (عج) كسائر الأئمة الأطهار (عليم السلام)، يعني في عصر أولئك الأطهار، لم يكن بشكل أن يأتي الفقير والمظلوم والمريض ويطلب حل مشكلته بالسرعة منهم، وإنما حين مجيئهم عند الأئمة (ع) كانوا يحثوهم على الصبر في وجه الشدائد ويشدون من عزيمتهم لمقاومة الصعاب، ومع هذا فالأئمة الأطهار (ع) والإمام صاحب الزمان (عج) يقدمون المعونة في مصاديق جمة للمعوزين ويأخذون بأيديهم، ويقدمون عنايتهم ولطفهم للأشخاص المخلصين.

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

أخي عباس - ذکريات عن الشهيد المدافع عن الحرم عباس کرداني (حکاية الصالحين 3 )

وكالة انباء شبستان: اخي عباس هو عبارة عن ذكريات الشيهد المدافع عن المقدسات عباس كرداني خلال جهاد طويل في سوريا وقد اشتمل على دروس وعبر في ساحات القتال.

الأخبار المفضلة