خبرگزاری شبستان

الأحد ٢٨ جمادى الثانية ١٤٣٨

Sunday, March 26, 2017

تاريخ النشر :   2/15/2017 6:14:48 PM رمز الخبر : 41518

يجب أن لا نشوه الشخصيات الحكومية
شبستان: بيّن وزير الثقافة والإرشاد السابق أن آية الله هاشمي رفسنجاني شخصية لا نظير لها في تاريخ إيران المعاصر، وقال: إن إلمامه بسياسة التاريخ الإيراني والعالمي كان أحد خصائص رئيس تشخيص مصلحة النظام.

أفادت وكالة أنباء شبستان، أعرب علي جنتي وزير الثقافة والإرشاد السابق عصر اليوم (27 بهمن) في الجلسة التاسعة عشر التخصصية لتنمية المحافظة التي أقيمت بمناسبة أربعينية آية الله هاشمي رفسنجاني العالم المناضل والرفيق القديم لمهندس الثورة في صالة اجتماعات جامعة (آزاد رشت): إن آية الله هاشمي رفسنجاني كان من الشخصيات المهمة والقيمة في الحكومة والثورة.

وبيّن أن هاشمي رفسنجاني كان سياسياً عارفاً بتاريخ إيران والعالم، وقال: لقد استطاع بعلمه ومعرفته وسياسته الاجتماعية أن يعرّف إيران إلى العالم.

وصرح جنتي: كانت له شخصية ذات معرفة عالية وقد استلم قيادة الحرب فترة الدفاع المقدس لثمان سنوات والتي كان في حينها 11 مدينة حدودية في يد العدو البعثي.

وأضاف وزير الثقافة والإرشاد السابق: كان هاشمي يمتلك فكر الاعتدال والتعامل.

وتابع: آية الله هاشمي من الشخصيات التي لا نظير لها في تاريخ إيران المعاصر.

وأعرب جنتي: كان آية الله هاشمي من أعمدة النظام والثورة، ولديه شخصية فاعلة.

وأعرب وزير الثقافة والإرشاد السابق: كان رئيس تشخيص مصلحة النظام متقدماً في الأزمات.

وتابع قائلاً: من ذكرياته كتاب من 20 مجلداً ألفه فترة الحبس في سجون الشاه.

وقال: لم تتغير حياته في فترة الثورة، ولكن للأسف تم اتهامه بالأرستقراطية.

وتابع جنتي: إن النظام الإسلامي يهيء أرضية نمو الفضائل الأخلاقية، وواجبنا أن لا نشوه شخصيات النظام، لأن هذا العمل يؤدي إلى عدم الثقة العامة.

پایان پیام/383

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

الأخبار المفضلة