خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ١٥ المحرّم ١٤٤٠

Tuesday, September 25, 2018

تاريخ النشر :   8/17/2017 7:03:27 PM رمز الخبر : 43469

السنة والشيعة يقفون في خندق واحد
وكالة أنباء شبستان: قال إمام جمعة باوه : يجب على السنة والشيعة أن يحافظوا على وحدتهم، ويجب أن لا يسمحوا للعدو أن يستغل الاختلافات والتمايزات.

أفادت وكالة أنباء شبستان، في برنامج ليلة خواطر كسر حصار باوه الخاص والذي أقيم بالأمس الأول ( 24 مرداد ) في قضاء باوه، قال إمام جمعة باوه ماموستا ملا قادر قادري : إن باوه لديها أناس شجعان وأبطال ومضحون.

وأشار إلى أن هذا القضاء يسكنه 61 ألف نسمة، وأضاف قائلاً: لقد قدم هذا القضاء 650 ألف شهيد من أناسه الأصلاء في فترة الثمان سنوات من الدفاع المقدس.

وأبرز ماموستا قادري : إن حياة الناس في هذا القضاء تعتمد على الفلاحة والتبادلات الحدودية ورعي المواشي.

وأشار إمام جمعة باوه إلى توصيات قائد الثورة الإسلامية (مد ظله العالي) التي تخص قضاء باوه، وصرح قائلاً: إن أهالي باوه أناس مخلصون ومنفتحون وأصدقاء وأعوان الثورة.

وفي إدامة حديثه تطرق لنقل خاطرة عن الخامس والعشرين من شهر مرداد، وقال: في ذلك اليوم قاتل أهالي باوه بكل شجاعة وبسالة.

وبيّن ماموستا قادري أن الشيعة والسنة يقفون في خندق واحد، وصرح قائلاً: يجب على الشيعة والسنة أن يحافظوا على وحدتهم ، ويجب أن لا يسمحوا للعدو أن يستغل الاختلافات والتمايزات.

وقال حول كتاب ماموستا: هذا الكتاب يشتمل على أربعة فصول وهي الدفاع المقدس والدفاع عن القائد والدفاع عن الناس والدفاع عن الدين، والذي تم رفع النقاب عنه اليوم.

 

نهاية الخبر/506

 

 

http://649409

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة