خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ٢٨ ذو الحجّة ١٤٣٨

Tuesday, September 19, 2017

تاريخ النشر :   8/22/2017 2:54:28 PM رمز الخبر : 43552

الواجب الرئيسي لمراكز المساجد هو الثقافة
وكالة أنباء شبستان: مراكز المسجد باعتبارها الساحة الثقافية والدينية المرموقة لها مهمة وهي رفع المستوى الثقافي في المجتمع.

افادت وكالة انباء شبستان: وقال حجة الإسلام فقيه نيا، إمام الجمعة شاهينديز في مقابلة مع مراسل شابستان: "الثقافة في المجتمعات المختلفة لديها أكثر من 500 نوع من التعريفات، وهذا يدل على أهمية الثقافة في جميع المجتمعات البشرية.

وأضاف أن الثقافة الإسلامية والثقافة الدينية يقال أنها قلب وروح شخص واحد، وكل علماء الأخلاق يدعوون الدين نوعا من الثقافة.

وقال المسؤول إن جميع الثقافات الإسلامية في المجتمع مرتبطة بالدين في المجتمعات الإسلامية، وقال: "إذا تم إضفاء الطابع المؤسسي على الثقافة في مجتمع لا يرتبط بالتعاليم الإسلامية، يحدث شذوذ ثقافي يسبب مشاكل كثيرة في المجتمع، يكون.

ودعا فقيه نيا الدين كثقافة غير قابلة للذوبان، قائلا: "كل معتقدات القلب التي تجعل الإنسان ترتفع إلى التميز تسمى الثقافة الإسلامية، التي ينبغي أن توفر لاستمراريتها في المجتمعات الإسلامية".

وأشار إلى أن مراكز المساجد هي القاعدة العليا للنهوض بالثقافة الدينية، مضيفا أن مراكز المساجد تمكنت من القيام بأعمال ثقافية وفنية كبيرة مع المسجد الذي يمهد الطريق أمام الثقافة الدينية الشباب لجذب المساجد. يملك.

وقال امام جمعة شاهيندج: اليوم، تم استهداف العدو للثقافة الإسلامية، ومن خلال الدراسة، يريد تحديد نقاط الضعف في شبابنا، وبالتالي يمكن اعتبار مراكز المساجد والأعضاء النشطين في هذه المراكز درعا ضد هذه المؤامرات. للوقوف

وقال إن الشاب المتدين والمسجد يمكن أن يقفوا على العدو بصيرة ووعي لأنه يعتقد أن الدين عليه أن يجيب على أي سؤال لأن الإسلام دين لكل الفترات الزمنية.

وأضاف: "هذه الثقافة الغنية في مجتمعنا الحالي، هي في ظل الإمام الخميني والشهداء، وقد أعطيت مهمة حمايته لشباب المجتمع".

نهاية الرسالة / 322

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

اقرأ كتاب نعمة عاشوراء

وكالة أنباء شبستان: كتاب "نعمة عاشورة" تاليف "حجة الاسلام والمسلمين ابو الفضل هادي منش تم طبعه ونشره من قبل دار النشر ( بهار دلها.

الأخبار المفضلة