خبرگزاری شبستان

الأربعاء ٧ شوّال ١٤٣٩

Wednesday, June 20, 2018

تاريخ النشر :   9/11/2017 10:15:17 PM رمز الخبر : 43753
امام جمعة ميناء أستارا.
سمو الإسلام والثورة هو أهم ثمار دماء الشهداء
وكالة شبيستان للأنباء: ذكر امام جمعة ميناء استارا ان دماء الشهداء ابقى هذا النظام والبلاد ، قائلا: أن صعود الإسلام والثورة هو أهم ثمار دماء الشهداء.

ووفقا لمراسل وكالة أنباء شبستان في ميناء أستارا، فإن حجة الإسلام كاظم حافظ نيا، إمام أستارا الجمعة، اليوم (20 شهريور)، في ذكرى شهداء الشهيد جاويد الأعرص، ناصر زرب الذي كان في المسجد الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف). لاحظ: إن ذكريات الشهداء تعقد بحضور الشهداء.

وقال إن الذين يجدون نجاحا في نصب الشهداء لا قيمة لهم: "إن الذين يحضرون دوائر الشهداء هم بالتأكيد دعوة الله ودعوة الشهداء.

وقال إمام ميناء أستارا يوم الجمعة، مشيرا إلى أننا بحاجة إلى تقدير وجود الشهداء، وقال: "نطلب من الله أن يكونوا شهداء وأن يواصلوا طريقهم".

وقال حجة الإسلام حافظ نيا: "إذا لم يضحد هؤلاء الشهداء أنفسهم ولم يضحيوا دمائهم لهذا النظام والثورة، فإن الأمور السيئة جدا ستحدث في بلادنا".

واعترف بظهور الإسلام والثورة كأهم ثمار دماء الشهداء، وأشار إلى أن الشهداء يرفعون علم هذا النظام والبلاد بدمائهم.

وقال إمام بندر استارا يوم الجمعة إن الشهداء قد خلقوا كرامة لبلادنا، وأضاف: "إذا كانت معارك وتضحيات محاربي الإسلام ليست مقدسة أثناء الدفاع المقدس، فلن نرى الحالة الراهنة لبلادنا. "

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

المراسلين الإقليميين:

ستكون سورية وشرق الفرات الفيتناميين للأميركيين

وكالة انباء شبستان: مستكون سوريا وفرات الشرقية فيتناميًا آخر للأميركيين ، مستشار زعيم الثورة في الشؤون الدولية ، قائلاً إن الأمريكيين أنفسهم هم مؤسسي داعش والنصرة ، الذين جاءوا إلى الميدان واحتلوا شرق الفرات.

الأخبار المفضلة