خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ٤ صفر ١٤٣٩

Tuesday, October 24, 2017

تاريخ النشر :   9/19/2017 11:40:04 AM رمز الخبر : 43838
خلال لقائه برئيس وزراء السويد؛
بدأ فصل جديد في العلاقات بين طهران واستكهلوم
وکالة أنباء شبستان: على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة وشدد على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية ورفع مستوى التعاون المشترك بين إيران والسويد في كافة المجالات؛ واصفا الاتفاق النووي فرصة مناسبة لتعزيز هذه العلاقات ينبغي الاستفادة منها بما فيه مصلحة شعبي البلدين.

أفادت وكالة أنباء شبستان: أن رئيس الجمهورية حسن روحاني التقى برئيس وزراء السويد ستيفان لوفن، أمس الاثنين، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة وشدد على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية ورفع مستوى التعاون المشترك بين إيران والسويد في كافة المجالات؛ واصفا الاتفاق النووي فرصة مناسبة لتعزيز هذه العلاقات ينبغي الاستفادة منها بما فيه مصلحة شعبي البلدين.

روحاني قال إن المواقف الأمريكية تجاه الاتفاق النووي هي مواقف غير مناسبة، مرحّبا بالمواقف "الجيدة" لأوروبا، بما فيها السويد فيما يخص الاتفاق النووي وتنفيذه.

وتابع قائلا، "هذا الاتفاق مهم للمنطقة والعالم ولا يضر أحدا، وآمل أن يستمر هذا الاتفاق بشكل جيّد عبر التعاون بين الطرفين".

وأكد رئيس الجمهورية على أن المنظمة الوحيدة التي يمكنها الاشراف على الاتفاق النووي هي الوكالة الدولية للطاقة الذّرية التي أعلنت مرارا التزام إيران بهذا الاتفاق، في الوقت الذي يزعم فيه بعض المسؤولين الأمريكيين بأن بنودا من الاتفاق لم تطبق بشكل جيّد.

روحاني أشار أيضا الى موضوع مكافحة الإرهاب في العراق وسوريا؛ مصرحا أن هذه الظاهرة ستهزم في المنطقة كما أن المباحثات التي تجري في العاصمة الكازاخية "استانا" هي مباحثات قد أدّت الى نتائج جيدة؛ مردفا : "يجب بذل مزيد من الجهود لتعزيز أمن واستقرار المنطقة".

وفي الشأن اليمني، تطلع الرئيس الايراني الى التوصل لاتفاق ينص على وقف إطلاق النار في اليمن، وأن تبدأ المفاوضات والمحادثات بين الأطراف اليمنية؛ داعيًا أوروبا الى دعم هذا المسار في سبيل المساعدة لتوفير أمن المنطقة.

كما تطرّق روحاني في هذا اللقاء إلى وضعية مسلمي ميانمار واعتبر أنهم يمرون بظروف مأساوية؛ داعيا الاتحاد الاوروبي الى ممارسة الضغوط على حكومة ميانمار من أجل إيقاف عمليات الإبادة الجماعية وأعمال العنف ضد المسلمين في هذا البلد، وازالة  الضغوط غير الإنسانية ضد مسلمي ميانمار ومساعدة اللاجئين.

من جهته شدد رئيس وزراء سويد على ضرورة الاسراع في تطبيق الاتفاقيات بين إيران والسويد؛ مشيرا إلى أنّه لا يجب إضعاف الاتفاق النووي؛ وقال: "نحن سعداء بأن إيران ملتزمة بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي حسب تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويجب على جميع الأطراف الالتزام بتعهداتهم".

وفيما اكد أن وضع المسلمين في ميانمار "مأساوي" قال لوفن ان "السويد يمكن ان تقدم مساعدات في هذا المجال، ونأمل أن يستطيع مجلس الامن الدولي عبر الجهود المبذولة من إنهاء هذه المأساة".

656565

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

علي لاريجاني :

السيد مصطفى الخميني فدائي ذو بصيرة

وكالة انباء شبستان : قال رئيس مجلس الشورى الايراني السيد علي لاريجاني ان الشهيد السعيد السيد مصطفى الخميني كان فدائي اسلامي ذو بصيرة .

الأخبار المفضلة