خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ٢٤ ربيع الأوّل ١٤٣٩

Tuesday, December 12, 2017

تاريخ النشر :   10/9/2017 4:58:47 PM رمز الخبر : 44005

في اجتماع حكومي أمني.. بغداد تسعى للسيطرة على شبكة المحمول في إقليم كردستان
وكالة انباء شبستان : الحكومة العراقية تسعي إلى فرض سيطرتها على مشغل لشبكة الهاتف المحمول في إقليم كردستان ونقل مقر الشركة إلى العاصمة بغداد.

افادت وكالة انباء شبستان : قالت الحكومة العراقية اليوم الإثنين إنها ستسعى إلى فرض سيطرتها على مشغل لشبكة الهاتف المحمول مقره في إقليم كردستان ونقل مقر الشركة إلى العاصمة بغداد.

 

وجاء الإعلان عقب اجتماع لمجلس الوزراء حضره كبار المسؤولين الأمنيين وفي إطار سلسلة إجراءات ضد حكومة الإقليم في شمال العراق بعد أن أجرت استفتاءً على الاستقلال الشهر الماضي رفضته حكومة بغداد.

 

ولم يحدد بيان الحكومة الشبكات المعنية لكن من المعتقد أنه يستهدف شركة كورك التي مقرها إربيل وآسيا سيل التي مقرها مدينة السليمانية والمشغل الثالث في العراق هو شركة زين ومقرها بغداد. ولم يذكر تفاصيل عن كيفية تطبيق الإجراء وما إذا كانت الحكومة المركزية ستسحب الترخيص إذا لم تستجب الشركتان.

 

وشركة "كورك تيليكوم" مملوكة بالشراكة لعائلة رئيس الإقليم مسعود برزاني مع الشريك الفرنسي "فرانس تيليكوم" وهي من الثلاث شركات الحائزة على رخصة العمل في مجال الموبايل في العراق إلى جانب شركتي آسيا سيل وشركة زين العراق وتغطي كورك جميع المحافظات الثمانية عشر في العراق.

 

من جهتها طالبت لجنة الأمن والدفاع النيابية في بيان لها بتسليم مسلحي داعش الذين سلموا أنفسهم إلى قوات البيشمركة خلال المعارك الأخيرة. كما كشفت اللجنة عن عزم الحكومة استخدام القوة في حال عدم استجابة إقليم كردستان لمطالب بغداد المتمثلة بالسيطرة على آبار النفط والمناطق المتنازع عليها وإلغاء الاستفتاء، قبيل تطبيق عقوبات جديدة بحق الإقليم.

 

وقال عضو اللجنة محمد ناجي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية إن "دعوات الحكومة الأخيرة واضحة جداً بشأن تسليم المناطق المختلطة فضلاً عن تسليم المنافذ الحدودية والمطارات وإلغاء نتائج الاستفتاء الانفصالي".

 

وأضاف أن "الدستور ينص على وجوب سيطرة الحكومة على تلك المنافذ وإدارة الحقول النفطية ولا يمكن استمرار مجاملة الإقليم بإدارة تلك الأمور من خلالها"، مبينا أن "الحكومة عازمة على استخدام القوة في حالة عدم استجابة سلطة إقليم كردستان لتلك المطالب الأولية ضمنها المناطق المتنازع عليها واستجابة قوات البيشمركة لأوامر الحكومة المركزية".

 

وأوضح ناجي أن "الحكومة تعتزم إصدار عقوبات جديدة نتيجة عدم إلغاء الاستفتاء ومن ضمنها إيقاف التعاملات البنكية بشكل كلي وفرض حصار أوسع على المنافذ الحدودية وغيرها من الإجراءات التي صوّت عليها البرلمان".

المصدر: قناة الميادين

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

الرئيس روحاني:

القدس عاصمة فلسطین وهي قضیة المسلمین الأولی

وكالة انباء شبستان: ادان رئيس الجمهورية الايراني الدكتور حسن روحاني قرار ترامب بشکل متضامن/قرار ترامب بشأن نقل السفارة الأمیرکیة الی القدس خاطئ و غیر قانوني

الأخبار المفضلة