خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ٣ ربيع الأوّل ١٤٣٩

Tuesday, November 21, 2017

تاريخ النشر :   10/11/2017 11:37:28 PM رمز الخبر : 44035

وصايا الاستاذ قرائتي الثلاثة لطالبات الحوزويات
وكالة انباء شبستان: اوصى حجة الاسلام والمسلمين قرائتي الطالبات الحوزويات بالجد في تحصيل العلم والاخلاص في ذلك والاجابة على الشهات الدينية والاعتقادية.

 

افادت وكالة انباء شبستان: نقلا عن العلاقات العامة الدولية تحدث حجة الاسلام والمسلمين (محسن قرائتي) اليوم بتاريخ 18 من شهر مهر في جلسة الاخلاق الخاصة بطالبات جامعة الزهراء سلام الله عليها التي اقيمت في قاعة الصحوة الاسلامية قائلا: ان الذي ينفعنا ويعطي لاعمالنا قيمة انما هو النية الصالحة.  

واشار حجة الاسلام والمسلمين (محسن قرائتي) الى حدیث ورد عن النبي الاكرم (صلی‌الله‌علیه‌وآله)حيث جاء فيه: «إِنَّمَا الأعْمَالُ بِالنِّیَّاتِ»، مؤكدا اهمية النية في الاعمال وان العمل انما يكون ذا فائدة فلا بد من وجود النية وقد ورد في الحديث ان نية المؤمن خير من عمله ونية الكافر شر من عمله.

واكد سماحته على ضرورة تعلم العلوم النافعة وعدم صرف والوقت في العلوم التي تقل منفعتها «وَ یَتَعَلَّمُونَ ما یَضُرُّهُمْ وَ لا یَنْفَعُهُمْ؛ ».ومن هنا نجد ان اهل البيت (عليهم السلام ) كانوا يهتمون بالعلم والنافع ويدعون الله تعالى ويطلبون منه العلم النافع: «اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمًا نَافِعًا» فالعلم اذا لم يكن نافعا حينذ يؤدي صرف الوقت فيه الى خسارة كبيرة ووقت الانسان ثمين جدا ولا ينبغي صرفه في العلوم غير النافعة.

اوصى حجة الاسلام والمسلمين قرائتي الطالبات الحوزويات بالجد في تحصيل العلم والاخلاص في ذلك والاجابة على الشهات الدينية والاعتقادية.

661623

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

الصلاة صفاء الروح والنفس

على الانسان ان يجري ذكر الله ودعاءه على لسانه

وكالة انباء شبستان:على الانسان ان لا يكتفي في الدعاء بذكر ما في قلبه فقط بل يجب ان يعرض كل ما في نفسه من مشاكل وحاجة وفقر بين يدي الله تعالى وينبغي ان يظهر كل ما بقلبه ونفسه لله تعالى بحيث يتطابق ما في نفسه مع ما يطلبه من الله تعالى.

الأخبار المفضلة