خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ٣ ربيع الأوّل ١٤٣٩

Tuesday, November 21, 2017

تاريخ النشر :   10/12/2017 3:17:51 PM رمز الخبر : 44038

حتى متى العنف اللفظي ؟
وكالة انباء شبستان : ان المجتمع الذي يعتبر فيه الحل الوسط قيمة سلبية لا يمكن ان يتعلم ابدا كيفية حل مشاكله من خلال الحوار والمنطق والقانون، والصراع هو الطريقة المهيمنة لحل النزاعات "

افادت وكالة انباء شبستان كتبت صحيفة ديلي ميل، والثقة في افتتاحيتها يوم الخميس: "إنه أمر غريب، غريب ليس من المفهوم أن البلد يواجه تحديا ذلك عن طريق القوة العظمى العالمية أنها تعتزم إعلان موقف ضد اليوم وغدا المستقبل، وعلى! ومن ناحية أخرى، تواجه مشاكل والمشاكل المعقدة في نفس الوقت داخل البلد وعلى مستويات سياسية واجتماعية عالية، والحديث في تناغم مع بعضها البعض! هذا السلوك في العقود الأربعة الماضية، إن لم يكن للم يسبق لها مثيل، وقد يقال عند أدنى مستوى في الماضي كانت هذه الحالات قصيرة وقصيرة الأجل، ولكن يبدو الآن أن الطرفين ليسا سعداء بشكل عام برؤية ذلك، والحقيقة أن الجرح اللغوي والكلامي سريع وغاضب، أو يهدف إلى الإذلال أكثر بشكل كبير من جروح السيف. بهذه الطريقة من القرصنة مع بعضها البعض لسان حاد يخلق الجروح التي ليست مجرد استعادة وعلاجها. ليس هذا فقط هو أدب رفيع المستوى أن يكون قد أصاب المستويات المتوسطة من المديرين التنفيذيين والمسؤولين التنفيذيين، والأسوأ من ذلك، مع كل حضورها على مستويات منخفضة وعلى الساحة العامة وفي الجمهور.

وعلى المستوى الرفيع، فإن الانقسام بين رؤساء السلطة التنفيذية والقضاء ليس مقبولا بالنسبة لبعضهم البعض. الذي يبدأ ويجيب، ليست القضية الرئيسية وحتى اللاوعي. عندما لا نستطيع التحدث مع بعضنا البعض مع الأدب القانوني والسياسي المريح ووضع الأمور في هذه النبرة علنا، فمن المؤكد أنها مكان نعمل فيه على التفاعل على هذه المستويات ويجب أن نكون حساسين لآثاره. وإن كان على مستوى عال، وعدد من الناس، وربما تبادل الجمل والكلمات، ليس بكثير من هذا النوع، ولكن انتشارها إلى مستويات متوسطة من كلا القوتين وكذلك السلطة التشريعية هو شيء متوقع. للأسف، وصناع السياسة في إيران حتى نقص أو تستفيد من الأفكار اللغوية الدبلوماسية التي يصفون بطريقتها الخاصة، لكنها لا ترغب في استخدامه، وأنها تنقل الغرض منها إلى الأسلوب الأكثر غموضا وحتى نوع من الغضب اللفظي.

661863

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

الصلاة صفاء الروح والنفس

على الانسان ان يجري ذكر الله ودعاءه على لسانه

وكالة انباء شبستان:على الانسان ان لا يكتفي في الدعاء بذكر ما في قلبه فقط بل يجب ان يعرض كل ما في نفسه من مشاكل وحاجة وفقر بين يدي الله تعالى وينبغي ان يظهر كل ما بقلبه ونفسه لله تعالى بحيث يتطابق ما في نفسه مع ما يطلبه من الله تعالى.

الأخبار المفضلة