خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ٣ ربيع الأوّل ١٤٣٩

Tuesday, November 21, 2017

تاريخ النشر :   10/29/2017 7:01:07 PM رمز الخبر : 44317

نائب: الحكومة الاتحادية لا يعنيها استقالة بارزاني بل فرض سلطة القانون
وكالة انباء شبستان : رأى النائب عن التحالف الوطني، ناظم الساعدي، ان" الحكومة الاتحادية لا يعنيها استقالة بارزاني بل فرض سلطة القانون على جميع مناطق العراق".

افادت وكالة انباء شبستان : وقال الساعدي ان" مسعود بارزاني وضعه القانوني ليس سليما بل هو متجاوزا عليه في الإقليم، فاذا ارادت الأحزاب الكردية الحفاظ على حقوق الشعب الكردي عليها تصحيح الأخطاء الداخلية".
 

وأضاف ان" الحكومة الاتحادية لا يعنيها استقالة مسعود بارزاني بل فرض سلطة القانون على جميع مناطق العراق"، مبينا ان" الاستفتاء ولد ميتا ولن يترتب عليه أي اثر فالظروف التي أقيم بها كانت واضحة للاعلام وهو غير قانوني دستوريا".
 

وبين انه" وحسب المعلومات الأولية وتصريحات الاكراد بان {بارزاني سيبقى رمزا كرديا}، هذا يوضح بان رسالة بارزاني تتضمن استقالته من رئاسة الإقليم، وعليه يجب ان يتحمل مسؤولية ماحصل في الإقليم خاصة وان وجوده غير مرحب به كرديا".
 

وأشار الى ان" القوى الكردستانية ومن خلال تواجدهم معنا كانوا معارضين لسياسية بارزاني، وغياب المؤثر عن المشهد سيعيد الأمور الى وضعها الطبيعي".
 

واستطرد قائلا ان" الوفد المفاوض لقوات البيشمركة لا يستطيع اتخاذ قرار وهو مرسل من الإقليم فمن الطبيعي العودة الإقليم لمناقشة ماتم طرحه من قبل القوات الاتحادية"، موضحا ان" الحكومة الاتحادية لا تطالب بشيء خلاف الدستور".
 

ولفت الى" اننا نامل ان يستجيبوا لطلب الحكومة لكي تغلق هذه الازمة وتنتهي والخيار للحرب مر ولا نقبله".
 

وأفاد ان" قوات البيشمركة تجاوزت الدستور منذ عام 2003، واستغلت انشغال الحكومة بالديمقراطية والحرب على داعش ببسط هيمنتها على مناطق عراقية، وهي مخالفات دستورية فلا يوجد نص دستوري يحق لقومية معينة بالسيطرة على الأراضي وإعلان الانفصال".

المصدر: وكالة الفرات نيوز

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

الأخبار المفضلة