خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ٣ ربيع الأوّل ١٤٣٩

Tuesday, November 21, 2017

تاريخ النشر :   11/14/2017 10:34:17 AM رمز الخبر : 44462

كيفية التقرب الالهي والوصول الى المقامات العليا
وكالة انباء شبستان : يقول استاذ الحوزة العلمية حجة الاسلام والمسلمین قاسم ترخان: ان افضل الناس من يتعبدون من اجل العشق الالهي ، اي يعانق العبادة ويستانس بها ويتفرغ للقاء ربه ليحتضن العبادة ، وهذا النوع لن يكون قلقا بحياته اذا ما مرت بصعوبة او يسر مادام قريبا من اه93 تعالى .

ويذكر شبستان ان ترخاني بين ابعاد ووجوه العبادة المختلفة وارتباطها مع الخالق جل وعلا، وحلل معاني الوجود والاثار الروحي والمعنوي .

ماذا تعني العبادة من اجل الفرد نفسه ؟

وللاجابة على هذا السؤال على شقين الاول: اذا كانت العبادة فيها اثار والمعصوم ع لا يهتم بتلك الاثار وكل غايته هي التقرب الى الله، ومن المعقول ان العبادة امر مستحسن وفيه ابتعاد عن الافعال التي لا طائل منها والاضافية التي لايحاسب الله على فعلها اصلا، لكن الابتعاد عنها امر مستحسن ، وياتي الهدف من فعل العبادة بدرجات عند الله ، فالميزان هو من يشخص العمل ومدى تاثيره بحسب النية المخلصة ، وفي الواقع فان العمل لغير الله لايقبل ولا يكون فيه اثر اطلاقا .

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): «أَفْضَلُ النَّاسِ مَنْ عَشِقَ الْعِبَادَةَ فَعَانَقَهَا وَ أَحَبَّهَا بِقَلْبِهِ وَ بَاشَرَهَا بِجَسَدِهِ وَ تَفَرَّغَ لَهَا فَهُوَ لَا یُبَالِی عَلَى مَا أَصْبَحَ مِنَ الدُّنْیَا عَلَى عُسْرٍ أَمْ عَلَى یُسْرٍ»

 

669354

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

الأخبار المفضلة