خبرگزاری شبستان

الاثنين ٢٣ ربيع الأوّل ١٤٣٩

Monday, December 11, 2017

تاريخ النشر :   12/7/2017 2:07:16 AM رمز الخبر : 44747
آیة الله صدیقی:
محبة النبي (ص) والأئمة (ع) من واجبات الدين
وكالة أنباء شبستان: قال آية الله صديقي : محبت النبي (ص) والأئمة (ع) جز من واجبات ديننا، ولكن الأشخاص الذين يشكلون على الآيات القرآنية وأحاديث الأئمة (ع) لديهم مشكلة في قلوبهم.

أفادت وكالة أنباء شبستان، أبرز آية الله كاظم صديقي إمام جمعة طهران المؤقت بمناسبة ولادت النبي الأكرم (ص) في خطاب له في هيئة الشهداء المجهولين: إن عظمة ونور نبي الإسلام (ص) تتبلور للأشخاص الذين لديهم شباهة به، ومن هنا منحهم الله تعالى بصيرة وفطرة سالمة ونقية.

وأضاف: إن وجود النبي (ص) كان مغناطيسياً، فكان يجذب الجميع نحوه، ومن أمثال أبي لهب عم النبي (ص) مع علمه بنبوة الرسول ولكن لعدم وجود تشابه معه رفضه النبي (ص).

وبيّن آية الله صديقي: إن الحياة والقلب الذي يعطره عطر أمير المؤمنين علي (ع) والنبي (ص) لا يمكن للشيطان أن يصل إليه.

وبيّن إمام جمعة طهران المؤقت أن محبة النبي (ص) والأئمة (ع) جزء من واجبات ديننا، وعنون: إن الأشخاص الذين يشكلون على الآيات القرآنية وأحاديث الأئمة (ع) لديهم مشكلة في قلوبهم، فمثلهم كمثل المريض الذي لا يبحث عن الدواء.

وقال: أيها الناس الذين آمنوا بدين الرحمان، ولن تقبلوا حكومة أمير المؤمنين علي (ع) إعلموا أن 900 آية في القرآن الكريم جاءت لتبيين تشخيص العدو، كيف تقولون أنه لا يجب مواجهة الاستكبار، إن كلامكم هذا ءينبع من عدم محبتكم للحق.

أبرز آية الله صديقي: إن من يضد الثورة عبارة عن يائس فقد ثروته ببركة الثورة ولا يتقبل الولاية، لأنه لا يمتلك محبة للأئمة المعصومين (ع)، في حال أن هناك معوقين أو عوائل شهداء لديهم آلاف المشاكل ولكنهم أوفياء للولاية ولا يتوقعون شيئا من النظام.

وقال في الخاتمة: الإنسان الذي لا يمتلك محبة لا يمتلكون ديناً، ولكن من لديه محبة حتى عند البلاء لا يفقد دينه.

 

نهاية الخبر/ 487

 

 

 

 

 

http://674198

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

دور القرآن الكريم في اتحاد الأمة الإسلامية وتلاحمها

وكالة انباء شبستان : اوضح السيد القائد الخامنئي (حفظه الله ) دور القرآن الكريم في اتحاد الأمة الإسلامية وتلاحمها

الأخبار المفضلة