خبرگزاری شبستان

الجمعة ٨ جمادى الثانية ١٤٣٩

Friday, February 23, 2018

تاريخ النشر :   1/20/2018 6:20:02 PM رمز الخبر : 45255

الحاجة الى وجود نهضة تبليغية اسلامية عالمية
وكالة أنباء شبيستان: مع انتصار الثورة الإسلامية، نقلت القدرات التي كانت في الفضاء الدعائي للبلد أيضا إلى الفضاء الدعاية الدولي للإسلام، وبدأ المبشرين الذين هدفهم الوحيد الأمة الإسلامية حركة نحو تدويل نشر الإسلام.

وكالة أنباء شبيستان: إن قضية التبليغ واحدة من القضايا الأساسية في الحياة الاجتماعية، وهي لا تختص بحقبة معيّنة دون سواها فالتبليغ الذي عبر عنه القرآن الكريم بكلمات من قبيل البلاغ، والبيان، والتبيين وما شاكلها يدخل في عداد الوظائف المقدسة. وهو من جملة واجبات الأنبياء، والعلماء، والمفكرين، والمصلحين والتبليغ معناه الإيصال. ولكن ما هو الشيء الواجب إيصاله؟ إنه إيصال لتلك الحقائق والمعاني إلى أذهان وقلوب المخاطبين تلك المعاني التي يؤدي الجهل بها إلى الضرر والخسران. وهذا ما يرفع من قيمة التبليغ؛ إذ أن له صفة إنسانية. فالتبليغ الذي أمر به الإسلام، وحرص عليه علماء الإسلام وزعماء الشيعة على امتداد التاريخ له صبغة إلهية ﴿لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ﴾ وهو ذو صبغة إنسانية أيضاً لأنه ينتهي إلى الأخذ بقلوب وعقول المحرومين من العلم والمعرفة، والواقفين في مهاوي الجهل والشكّ. هذا الواجب ينبغي أن ينظر إليه بهذا المنظار.

فالتبليغ بصورته المتعارفة بيننا اليوم رائع جداً، والحقيقة أن أيّاً من الأساليب الإعلامية والفنية وما تقدمه الأجهزة الخبرية لا يسد مسدَّ هذا التبليغ لا أريد القول أن التبليغ يغني عنها، إلا أنها أيضاً لا تغني عن التبليغ بأسلوبه وطريقته هذه. حيث من المهم أن يجلس المرء وجهاً لوجه أمام المؤمنين في المجالس التي تُعقد بشكل متواصل يومياً أو ليلياً ويبين لهم بالطرق الواجب اتباعها المعارف الإلهية، وينصحهم ويشرح لهم الأخلاق الفاضلة ويرشدهم إلى الصراط المستقيم، إذ تتلاقى خلالها بين المتحدّث والمخاطب الأنفاس والنظرات وعلى الأوساط العلمائية والحوزات العلمية المباركة أن لا تفرّط بهذا بأي ثمن كان وهذا هو الواقع حالياً طبعاً: فالطلاب والفضلاء والمبلّغون على هذا السبيل، يدركون أهمية هذا التبليغ

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

ضرورة إنشاء غرفة الفكر في مراكز المساجد

وكالة انباء شبستان: أكد مدير عام الشؤون الاجتماعية والثقافية في محافظة مازندران على ضرورة إنشاء غرفة الفكر في مراكز المساجد بالاستفادة من الخبراء المجتمعيين وغيرهم، وقال: لقد تم إرسال البرامج التحريرية والتي تمتد لأربع سنوات لعمل هذه المراكز إلى مبنى المحافظة.

الأخبار المفضلة