خبرگزاری شبستان

الخميس ٧ جمادى الثانية ١٤٣٩

Thursday, February 22, 2018

تاريخ النشر :   2/4/2018 1:24:12 PM رمز الخبر : 45419
الرئیس روحانی فی کلمته أمام مراسم تدشین 10 مرکزا ثقافیة
الثورة الاسلامیة حدث استثنائی فی تاریخ شعوب المنطقة و العالم
وكالة انباء شبستان : شدد الرئیس حسن روحانی ان الثورة الاسلامیة حدث استثنائی فی تاریخ شعوب المنطقة و العالم مؤکدا ان الشعب الایرانی حقق النصر فی الثورة الاسلامیة و الدفاع المقدس اتکالا علی الله سبحانه و تعالی.

وافاد مصدر لشبستان ان الرئیس روحانی أوضح الیوم الأحد فی کلمته أمام مراسم تدشین 10 مرکزا ثقافیا فی 10 محافظة فی متحف الثورة الاسلامیة و الدفاع المقدس:"الصمود بوجه العدوان لاینحصر فی الدفاع المقدس الذی استغرق 8 سنوات".

و أکد الرئیس روحانی ان القوة السیاسیة و القوة الدفاعیة تسببا استکمال بعضهما البعض و قال:"لاتتحدد القوة الوطنیة فی اطار الحزب أو الکتلة و تتعلق بکافة أبناء الشعب الایرانی".

و أعرب الرئیس روحانی عن تهانیه لجمیع أبناء الشعب الایرانی و عوائل الشهداء الأعزاء و المضحین بمناسبة حلول ذکری انتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة و قال:"أحرز الشعب الایرانی النصر فی الثورة الاسلامیة و الدفاع المقدس اتکالا علی الله سبحانه و تعالی دون أیة مساعدة من القوی و البلدان الأجنبیة و أظهر هذا الشعب دفاعا عظیما ضد المعتدین".

وأوضح الرئیس روحانی:"إذا یُتبین موضوع الدفاع للشعب، سیقوم الناس بالدفاع عن الاستقلال و الشرف بالشعور الدینی و الثوری و الوطنی و إذا لم تَظهر شرعیة الدفاع بالنسبة الی العب، لایهتم ذلك الشعب بالدفاع و یتعب".

وأضاف الرئیس روحانی:"فی الحرب المفروضة علی ایران، أشعر جمیع الناس و العلماء بانهم واقفون أمام رجل معتدٍ و جیش و معتدٍ و لذلك صمدوا بوجه هذا الاعتداء الصارخ و شاهدوا بوضوح انه التزمت منظمة الأمم المتحدة و دول المنطقة و حتی بعض الأصدقاء الصمت حیال المعتدی".

و تابع الرئیس روحانی ان الشرعیة هی المقومة الرئیسیة للدفاع و الحرب بوجه المعتدین و ان الحرب عمل صعب و معقد للغایة و لکن تتسهل کافة الصعوبات بفضل تلك الشرعیة".

و اعتبر الرئیس روحانی تعزیز الثقة الشعبیة هاما من أجل الدفاع و القتال و قال:"إذا لم یثق الشعب بالقوات المسلحة و قادةالحرب و ساسة البلاد السیاسیین، لایدخلون أوساط القتال و لایشجعون أبنائهم و أزواجهم لکی یتوجهوا الی ساحة الحرب. کان الآباء و الأمهات یشجعون أبنائهم و یودعونهم الی میادین الحرب بفخر و شرف و إذا یُستشهد ابنهم، کانوا یفتخرون و یعتزون بذلك و سبب هذا الأمر هو ثقة الشعب بقادة الحرب و مسؤولی البلاد رفیعی المستوی". مشددا على ان "آثار و قیم الدفاع المقدس أوسع من ان تتحدد فی الکتل و الأحزاب السیاسیة فحسب".

و صرح الرئیس روحانی:"لولم تکن الثقة بالمؤسسات العسکریة و إدارة شؤون الحرب و إدارة البلاد بقیادة الامام الخمینی الراحل، کانت إدارة الشؤون معقدة و لعب الامام الخمینی الراحل دورا مرموقا و ملحوظا فی بعض الفترات التی لم یُتبین حتی هذه اللحظة للشعب بشکل جید"، لافتا ان أیام الدفاع المقدس، کانت الثقة الشعبیة تتعزز و تزداد یوما بعد یوم و ان کلام الامام الخمینی الراحل أدی الی تزاید الأمل و الرجاء لدی المواطنین".

و أکد الرئیس روحانی:"الفضاء الافتراضی موجود و سیبقی و لابد ان نحوّله الی فرصة سعیدة من أجل رواج القیم و المبادئ و معنویات الصمود و المقاومة".

 

 

 

687340

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

ضرورة إنشاء غرفة الفكر في مراكز المساجد

وكالة انباء شبستان: أكد مدير عام الشؤون الاجتماعية والثقافية في محافظة مازندران على ضرورة إنشاء غرفة الفكر في مراكز المساجد بالاستفادة من الخبراء المجتمعيين وغيرهم، وقال: لقد تم إرسال البرامج التحريرية والتي تمتد لأربع سنوات لعمل هذه المراكز إلى مبنى المحافظة.

الأخبار المفضلة