خبرگزاری شبستان

الأربعاء ٧ شوّال ١٤٣٩

Wednesday, June 20, 2018

تاريخ النشر :   2/21/2018 12:08:28 AM رمز الخبر : 45593

الوصايا السياسية للسيدة الزهراء (س) منهج أساسي للمجتمع
وكالة أنباء شبستان: قال ممثل الولي الفقيه في خراسان الرضوية: إن الخطاب السياسي للسيدة الزهراء (س) يمثل منهجاً يؤدي إلى هداية المجتمع، ولم ينتبه أحد في ذلك الزمان لمظلومية هذه الصديقة.

أفادت وكالة أنباء شبستان، قال ممثل الولي الفقيه في خراسان الرضوية آية الله سيد أحمد علم الهدى في مراسيم تشييع 67 شهيداً من فترة الدفاع المقدس ومن مدافعي الحرم في رواق الإمام الخميني (ره) في المرقد الرضوي المقدس: إن أهالي مشهد الولائيون بمشاركتهم في تشييع جثامين الشهداء واجتماع الفاطميين أبرزوا عن أحاسيسهم وتعلقهم بأهل بيت العصمة والطهارة (ع).

وأشار إلى أن الخطاب السياسي للسيدة الزهراء (سلام الله عليها) تمثل منهجاً يؤدي إلى هداية المجتمع، وأضاف: اليوم يوم الشهادة، ويوم مظلومية فاطمة الزهراء (س)، وفي مثل هذا اليوم لم ينتبه أحد في ذلك الزمان للظل الذي تعرضت له هذه الصديقة الطاهرة.

وقال ممثل الولي الفقيه في خراسان: منذ اليوم الذي هتكت فيه حرمة السيدة فاطمة (س) وإلى اليوم الذي استشهدت فيه مرت ثلاثة أشهر، ولم ينتبه لمظلوميتها إلا حضرة علي (ع) وعدد قليل من الأصحاب.

وأشار آية الله علم الهدى إلى أن إبراز أهالي مشهد لتعلقهم ومشاركتهم في اجتماع فاطميون يمثل رداً لجميع من لم ينتبهوا لمظلومية السيدة الزهراء (س) في ذلك الزمان، وأضاف: إن أول من نعى السيدة الزهراء (س) هو شخص النبي الأكرم (ص).

وتابع: لقد كانت حضرة السيدة الزهراء (س) بنت نبي الإسلام الأكرم، التي كل ما نظر إليها النبي يتذكر المصائب التي ستحدث لها في المستقبل.

 

نهاية الخبر/ 540

 

 

 

 

 

 

http://690988

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

الصهيونية البغيضة الفكر الداعشي المعادي للشيعة

وكالة أنباء شبستان ، قال المحلل في شؤون الشرق الأوسط ومتحدثة باسم حركة التحرير الفلسطينية ، في تحليل له أن إسرائيل تنشر إيديولوجية الجماعة الإسلامية في تنظيم الدولة الإسلامية في مواجهة الصمت العالمي.

الأخبار المفضلة