خبرگزاری شبستان

الخميس ١٢ رجب ١٤٤٤

Thursday, February 2, 2023

تاريخ النشر :   3/19/2018 11:57:14 AM رمز الخبر : 45812

ان لم يكن الامام الباقر (ع) لاندثر الفقه
وكالة انباء شبستان : يعتبر الامام الصادق عليه السلام هو اول وريث للعلم الذي خلفه الامام الباقر عليه السلام، حيث يعتبر الامام الباقر هو باني الاعمدة الرئيسية للدين وعلوم اهل البيت عليهم السلام.

وقد استطاع الامام الباقر (ع) ان يربي طلاب افاضل حفظوا تاريخه وتاريخ المذهب من بعده ليسلموه الى وريثه الامام جعفر الصادق عليه السلام، امثال مؤمن التاب وابو البصير وزلاله واخرون كثر، حيث قال عنهم الامام الصادق ع هم من نقلوا علوم الباقر عليه السلام لكي لا يندثر. وحول هذا الموضوع وحياة محمد الباقر (ع) اجرت شبستان لقاء مع المبلغ والمفكر الاسلامي حجة الاسلام والمسلمين ابراهيمي.

س: الاول من رجب المرجب هو ولادة الامام الباقر عليه السلام حدثنا عن اهم خصائص حياته ؟

ج: الامام الباقر عاصر في حياته الشريفة المباركة اربع سنوات مع الامام الحسين وثلاثين ونيف كان معاصرا للامام زين العابدين، وقام بخدمته في ظل الظروف الصعبة والعصيبة حيث طغيان بني امية، والضغوطات التي كان يتحملها اهل بيته، الا انه استطاع ان يشق طريقه وسط كل التحديات ويكون افضل مدرسة لاهل البيت تحفظ تراثهم ودينهم .

س: اشرت الى ان ازدهار المذهب في زمن الصادق ع مرهون بجهود الامام الباقر ع هل لك ان توضح اكثر ؟

ج:لقد ورث الامام الصادق جهود ابيه الباقر ع وكما جاء في التاريخ ان في مسجد الكوفة كان 900 شخص يقولون (قال الباقر) وكان يبقر العلم بقرا، ومن هنا اصبح باني مكتب اهل البيت عليهم السلام،

 

 

 

696660

 

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

بدء تلاوة القرآن الكريم في مرقد الإمام معصومة(س)

بدأت طقوس تلاوة القرآن الكريم في مرقد حضرة فاطمة معصومة (س) بحضور الحجاج والصائمين في قم أول يوم من شهر رمضان المبارك في صحن الإمام الخميني (ره) في الحرم الشريف. واستمر الضريح حتى نهاية الشهر الكريم بحضور كبار قراء البلاد.

الأخبار المفضلة