خبرگزاری شبستان

الأربعاء ١٠ شعبان ١٤٣٩

Wednesday, April 25, 2018

تاريخ النشر :   3/26/2018 3:42:09 PM رمز الخبر : 45849

الامام هو مقياس التوازن الاجتماعي
وكالة انباء شبستان : الامام عليه السلام هو مقياس الاشياء والنظريات الحسنة و السيئة وهو مقياس التوازن الاجتماعي ، و بالاعتماد على رأيه يسير الناس ويشخص اعمالهم الصالحة و الطالحة.

و قد جاء في كتاب (الشمس المهدوية بالمنظومة الفكرية للسيد القائد) بقلم حسن ملائي مايلي:

الامام هو مقياس التوازن الاجتماعي

الانبياء حينما بعثوا الى اليشرية حملوا معهم مفهومين و هدفين وهما الاهدف الاول : صناعة الانسان وهدايته الى الاعمال الصالحة و... وهو الهدف الاسمى و الاساسي، اما الهدف الثاني والذي يليه في المرتبة هو : تشكيل المجتمع التوحيدي وتشكيل النظام الالهي ، والحكومة الالهية حيث تسير ضمن المقررات الالهية ، «لَقَدْ أَرْسَلْنا رُسُلَنا بِالْبَيِّناتِ» و «وَ أَنْزَلْنا مَعَهُمُ الْكِتابَ وَالمیزان» وماذا تعني كلمة الميزان ؟ هل هي بمعناها الحقيقي ام بمعنى مجازي اخر؟

ويتعمق الكاتب اكثر ليشرع في تبيين الميزان ، الذي هو وسيلة للمقياس الحسن من الغير حسن فيجد بالتالي ان الميزان هو الامام ( ع) ، فالامام عليه السلام هة الشخص الذي يميز بين الحق والباطل والصالح و الطالح ، وهو من يحفظ التوازن والتعادل الاجتماعي ، لانه هو الحاكم في المجتمع وهو المعيار الحقيقي ، وهو مقياس التوازن الاجتماعي ، و بالاعتماد على رأيه يسير الناس ويشخص اعمالهم الصالحة

 

696539

 

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

صالحي في في الدورة الخامسة و الثلاثين لمسابقات القرآن الكريم الدولية

الجمهورية الإسلامية الإيرنية لها ارتباط عميق مع القرآن

وكالة أنباء شبستان: قال وزير الثقافة و الإرشاد الإسلامي: الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي ستحتفل هذا العام بعامها الأربعين لها ارتباط عميق مع القرآن الكريم ، و مع القرآن تمضي في سياقها المتكامل نحو السمو و التعالي .

الأخبار المفضلة