خبرگزاری شبستان

الاثنين ١٤ المحرّم ١٤٤٠

Monday, September 24, 2018

تاريخ النشر :   4/15/2018 8:30:56 PM رمز الخبر : 46003

الفشل "الثلاثي" في سماء سوريا
وكالة انباء شبستان : بعد انقشاع غبار العدوان الجوي والصاروخي على سوريا فجر أمس السبت، يجب أن نفحص بعناية مقدمات ونتائج هذه الضربة، التي نتج عنها عدة إعتبارات مهمة أكثر أهمية هو "نصر سوري جديد على المستوى العسكري".

افادت وكالة انباء شبستان : كافة المراقبين للشأن العسكري في المنطقة كانوا ينتظرون وصول التعزيزات البحرية الأميركية إلى منطقة شرق المتوسط، سواء من القواعد البحرية الأميركية، أو من الموانئ الإيطالية والإسبانية، فحتى ساعات من بدء العدوان، لم يكن للبحرية الأميركية في شرقي المتوسط سوى المدمرة "دونالد كوك" من الفئة "Arleigh Burke"  المزودة بالصواريخ الموجهة، بجانب الغواصة "جون وارنر" من الفئة "فيرجينيا".

 

بقيّة القطع البحرية الأميركية في المتوسط كانت موزعة على موانئ اليونان وإيطاليا وقاعدة الناتو البحرية في ميناء روتا الإسباني، هذه القطع هي 5 مدمرات من الفئة "Arleigh Burke" وهي "روس"، "بورتر"، "كارني" و"لابون"، يضاف إليها 3 سفن إنزال بحري الأولى من الفئة "Wasp" وهي "أيو جيما"، والثانية من الفئة "سان أنطونيو" وهي "نيويورك"، والثالثة هي "بيرل هاربور" من الفئة "Harpers ferry" ، تتمركز هذه القطع بشكل رئيسي في قاعدة روتا البحرية الإسبانية كجزء من منظومة الدفاع الصاروخي لحلف الناتو.

 

أرسلت البحرية الأميركية لدعم هذه القطع قوة ضاربة مكوّنة من حاملة الطائرات "هاري ترومان" مصحوبة بالطراد الحامل للصواريخ "نورماندي"، والمدمرات الحاملة للصواريخ "آرلي بورك"، و"بالكلي"، و"فوريست شيرمان"، و"فاراغوت".

 

على ما يبدو فإن القيادة العسكرية الأميركية فضلّت عدم انتظار وصول هذه القوة، وقررّت البدء في تنفيذ عملية هجومية محدودة جداً تقترب كثيراً في ملامحها من الهجوم الصاروخي على مطار الشعيرات العام الماضي، لكن كانت السمة المميزة في هذه العملية هو مشاركة كل من فرنسا وبريطانيا فيها.

 

على مدار الأيام السابقة للهجوم، شهدت منطقة شرق المتوسط نشاطاً استطلاعياً مكثفاً شاركت فيه عدة دول، بريطانيا نفذت عن طريق طائرات الاستطلاع من نوع "Sentinel R1" انطلاقاً من قاعدة أكروتيري الجوية في قبرص، عملية لاستطلاع الأهداف التي يحتمل ضربها خلال الهجوم، كذلك نفذّت طائرات الإواكس "Boeing E3" التابعة لحلف الناتو عمليات مراقبة للحدود السورية الشمالية انطلاقاً من قاعدة قونيا الجوية التركية. سلاح الجو الأميركي نفّذ طلعات استطلاعية مكثّفة باتجاه المدن الساحلية السورية بطائرات الاستطلاع "P-8A" و"RC-135V" والطائرات دون طيار "RQ-4" انطلاقاً من قاعدتي سودا في جزيرة كريت وسيغونيلا في جزيرة صقلية.

المصدر: قناة الميادين

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة