خبرگزاری شبستان

الخميس ٥ ذو الحجّة ١٤٣٩

Thursday, August 16, 2018

تاريخ النشر :   4/24/2018 6:38:42 PM رمز الخبر : 46084

ازدياد العنف العنصري ضد البشرة السوداء في اميركا
وكالة انباء شبستان : يقول الاستاذ الجامعي في ولاية ميشيغان ان الشرطة الاميركية تستخدم التفرقة والعنف الواضح ضد السود، لدرجة انهم لا يعتبرونهم انسانا من الدرجة الاولى او لا يعتبروهم انسان اصلا .

وذكرت شبستان نقلا عن « aboutislam» وبحسب الفيديوات التي انتشرت فان التظاهرات اندلعت في ولاية فيلاديلفيا بعد انتشار المقطع الذي يظهر فيه شابين من السود معتقلين كانوا يجلسون في احدى المقاهي في منطقة «استارباکس» .

وانتشر مقطع اخر يظهر فيه شابان في النادي بناء الاجسام وهم محاطان بمجموعة من الشرطة، وكل هذا يدل على ان الشرطة الامريكية تحولت الى اداة رعب للمواطنين السود.

ويعد العنف ضد السود حالة لها جذور عميقة في المجتمع الامريكي فعلى مدى عدة سنوات كان هناك نشطاء يعارضون نبذ العنف. على سبيل المثال، روبرت ف. وليامز، ناشط أسود من مونرو بولاية كارولينا الشمالية. ففي هذه المدينة، كان المسبح البلدي مغلقا أمام السود، وكان أطفالهم يسبحون في نهر خطير. وبعد غرق طفلين في النهر في عام 1961، بدأ روبرت وليامز اعتصاما وتجمعا على باب المسبح. فسرعان ما تجمع البيض وهم يهتفون "اقتلوا الزنوج ! اقتلوا الزنوج !" (Kill the Niggers). كان وليامز العسكري السابق يشرح بأن على السود الدفاع عن انفسهم بالسلاح. فإنه أفضل وسيلة لحماية النفس، وتجنب التعرض للعنف. فلا ينبغي على السود إعطاء الخد الآخر. وكان يشرح بأن الرجل الأبيض اذا ما خاف من فقدان حياته (التي يعتبرها الأجدر) عند محاولته قتل رجل أسود (الادنى منه، باعتباره)، فإنه لن يقدم على قتله. وقام وليامز بتنظيم السود في مدينته للدفاع عن أنفسهم بالسلاح. فأدانت موقفه الجمعية الوطنية لترقية الملونين وتم تعليق عضويته واضطر لمغادرة المنطقة ومن بعدها البلاد للجوء إلى كوبا حيث قام بإحياء برنامج على الراديو كان يستمع إليه العديد من سكان جنوب الولايات المتحدة الامريكية، وكان عنوان البرنامج "راديو ديكسي الحرة" أي راديو الجنوب المتحرر من التمييز العنصري.

 

 

 

701304

 

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

النمط الاسلامي للحياة عامل لرص بنيان العائلة

وكالة انباء شبستان : الطلاق يعد من الامور الشائعة في المجتمع ومن اكبر الكشاكل الاجتماعية في الوقت الحالي .

الأخبار المفضلة