خبرگزاری شبستان

الاثنين ١٤ المحرّم ١٤٤٠

Monday, September 24, 2018

تاريخ النشر :   5/15/2018 5:42:02 PM رمز الخبر : 46367

مركزية المسجد ورجال الدين تساعد كثيراً في انخفاض الأضرار الاجتماعية
وكالة أنباء شبستان: بيّن مدير عام التبليغات الإسلامية في محافظة كرمان أنه لا يمكن بيان إحصائية الفساد الأخلاقي؛ وأكد: لو كانت ثمة مركزية للمسجد ورجال الدين ستنخفض هذه القضايا.

أفادت وكالة أنباء شبستان، اليوم (25 ارديبهشت) وفي مؤتمر تحليل دور المساجد في انخفاض الأضرار الاجتماعية تطرق مدير عام التبليغات الإسلامية في المحافظة حجة الإسلام علي جلالي إلى خطبة الرسول الأعظم (ص) في آخر جمعة من شهر شعبان، وقال: هذه ثمار البركة والرحمة والمغفرة لشهر رمضان، أفضل الأيام والساعات، لذا قال النبي (ص) إن أشقى الناس من لم يستفد من هذه الفرصة.

وأشار إلى أن 30 جهاز ينشط في اخفاض الأضرار الاجتماعية، ويقدمون تقريراً كل 6 أشهر لقائد الثورة، وقال: كل محافظة لديها برنامجاً خاصاً في تخفيض الأضرار الاجتماعية، ولكن ثمة خمسة واضيع محورية من ضمنها السكن الغير مجاز.

وتابع جلالي: لدينا في الدولة ما يقارب 974 سكن غير مجاز في حال 11 مليون نسمة يسكنون في مناطق لم يهتم بها أحد.

وبيّن أن إحصائية الفساد الأخلاقي شيء لا يمكن استبيانه، وأضاف: إن البلاء الآخر بع التلغرام هو الاسنتغرام، ففيه أكثر من 400 مليون مستخدم وأكثر من 20 مليون مستخدم إيراني، ماذا يحدث؟ وإلى أين نحن ذاهبون؟

 ووضّح: من بين 30 جهاز يتعلق في بحث الأضرار الاجتماعية تم الوصول إلى نتيجة واحدة، إذا كانت ثمة مركزية للمساجد ورجال الدين فإن هذه القضايا ستنخفض بشكل كبير، لذا علينا أن نساعد في استخدام قوة المساجد، وأن نقيم برامجنا المتنوعة في المساجد، فإن بعض المساجد لها وضع جيد ويمكنها أن تعين المساجد الأخرى، كما علينا أن نستفيد من الطاقة الرمضانية في هذا الأمر.

 

 

نهاية الخبر/ 480

 

 

 

 

 

 

 

 

http://705643

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة