خبرگزاری شبستان

الاثنين ١٤ المحرّم ١٤٤٠

Monday, September 24, 2018

تاريخ النشر :   5/15/2018 7:29:55 PM رمز الخبر : 46380
وقال نائب مدير مجمع العمرة والعتبات للأكاديميين في البلاد:
رجوع قافلة الطلاب الأخيرة من العتبات إلى البلاد
وكالة أنباء شبستان: قال محمد زارع ، نائب الرئيس التنفيذي لمقر العمرة والأكاديميين في الأكاديميات ، إن الجولة الثامنة عشرة من انتشار الجامعات في جميع أنحاء البلاد إلى عتبة الأعلى ، انتهت بعودة قوافلتين إلى البلاد.

وكالة أنباء شبستان: وقال محمد زاري ، نائب المدير التنفيذي ونائب مدير أكاديمية العمرة والعتبات ، إن الجولة الثامنة عشرة من انتشار الجامعات في جميع أنحاء البلاد إلى عتبة الأعلى ، انتهت بعودة قوافل إلى البلاد ، بحسب وكالة شبيستان للأنباء.

وقال زاري إنه تم إرسال آخر قوافل جامعية في البلاد من مقاطعتي خراسان رضوي وحميدان إلى مرتفع العتبة ، الذي دخل جمهورية إيران الإسلامية في 22 ارديبهشت.

وقال نائب الرئيس التنفيذي ورئيس جامعة العمرة وعطبات الزراعة: "في فترة الأربعة أشهر من المرحلة الأكاديمية الثامنة عشرة من العام الدراسي ، والتي بدأت في فبراير الماضي واستمرت حتى 15 مايو ، هذا العام ، حوالي 12000 أكاديمي من جميع على طول البلاد ، في شكل 317 قوافل تم إرسالهم إلى عتبة العليا.

وأضاف أن هذه الفترة تزامنت مع إرسال الأكاديميين إلى عتابات الشرف مع شهري رجب وشعبان ، والشباب في أيام   هذين الشهرين المباركين قد تزودوا من العتبات المقدسة في العراق.

ومن بين جميع القوافل التي تم نشرها خلال هذه الفترة ، تم نقل 259 طائرة محمولة جواً ، كما تم هدم 58 قافلة في منطقة عتبة العليا ، كما زارت جميع القوافل مدينة سامراء المقدسة.

وقال نائب المدير التنفيذي ومقر قيادة العمرة والموظفين الأكاديميين للأكاديميين إن العدد الأكبر من عمليات الانتشار كان من محافظة طهران ، واحتلت محافظة فارس المرتبة الثانية واحتلت محافظات خراسان رضوي وشرق أزربايجان المرتبة الثالثة.

جدير بالذكر أن الخطط للجولة التاسعة عشرة من النشر الأكاديمي إلى عتبة الأعلى ستبدأ قريباً ، وسيتم توفير مواعيد التسجيل والإرسال في موقع إخباري لبناني للمتحمسين المهتمين.

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة