خبرگزاری شبستان

الأربعاء ١٦ المحرّم ١٤٤٠

Wednesday, September 26, 2018

تاريخ النشر :   5/17/2018 10:13:27 PM رمز الخبر : 46410

بعد 70 عاماً على النكبة .. الشباب الفلسطيني يتجوّل في أرضه
وكالة انباء شبستان : التجوال يعني المشي في الأرض المحتلة وعليها، لكسر قيود وحواجز قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي ما انفكّت في ممارستها منذ 70 عاماً، على شعب هزمَ وكسرَ عنجهيّة المحتل، وحافظَ على علاقته المُتجذّرة بأرضه والتحمَ معها، ويُقدِّم في سبيل استعادتها كل ما يمتلك من وعي ومعرفة ومقاومة.

افادت وكالة انباء شبستان : لا ينفكّ الشباب الفلسطيني في ابتداع أساليب مقاومته لكافة أشكال القتل والطرد والتهجير التي تنتهجها قوات الاحتلال الإسرائيلي، مُشكّلين بمقاومتهم وصمودهم ذاكرة خصبة ترفض المساومة أو النسيان لتراب وطنهم المُخضّب بدماء الشهداء، والمُثخَن بالجراح، فمشيهم على أرضهم وسيرهم في سهولها وجبالها وحواريها أحد أشكال مقاومتهم.

 

ابتدعت نُخبة من الشباب الفلسطيني فكرة "التجوال" في مواجهة مُصطلح "ممنوع التجوّل"، التي كانت تنام وتصحو مخيّماتهم وبلداتهم ومدنهم على فرض قوات الاحتلال الإسرائيلي له، وتمنع بموجبه الحركة أو المشي، وتعتدي وتنكّل وتعتقل كل مَن يخالف أوامرها العسكرية، وفي أحيان كثيرة استمر فرض ممنوع التجوّل لأيامٍ عديدة.

 

التجوال يعني المشي في الأرض المحتلة وعليها، لكسر قيود وحواجز قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي ما انفكّت في ممارستها منذ 70 عاماً، على شعب هزمَ وكسرَ عنجهيّة المحتل، وحافظَ على علاقته المُتجذّرة بأرضه والتحمَ معها، ويُقدِّم في سبيل استعادتها كل ما يمتلك من وعي ومعرفة ومقاومة.

 

يقول مُنسّق فريق حكايا في تجوال سفر حمزة العقرباوي ل "الميادين نت": التجوال يخلق فينا حب الأرض والدفاع عنها، والحب هو ما يدفعنا للتمسّك بفلسطين من بحرها لنهرها، والاطّلاع على التاريخ وتوثيقه لإغناء المحتوى المعرفي للشباب الفلسطيني، كما لا يمكن لمن يجهل أرضه أن يحبها.

 

"70عاماً من النكبة والاقتلاع والتهجير، ولا زلنا كفلسطينيين أحياء بذاكرتنا، صحيح أن الكبار ماتوا، ولكن نحن الصغار نقف اليوم على تخوم الأرض المحتلة في قطاع غزّة ومدن الضفة الغربية المحتلة من أجل العودة إلى فلسطين، وهو حق لن يسقط بالتقادُم"، وفق ما أضاف العقرباوي لمراسلنا.

 

يتعدّى التجوال مفهومه النمَطي كرحلة للترويح عن النفس إلى حب الأرض والتعرّف عليها، كونه يُنظّم في كل يوم جمعة من كل أسبوع، من دون الالتفات إلى تدني درجات الحرارة أو ارتفاعها،

المصدر: قناة الميادين

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة