خبرگزاری شبستان

الجمعة ٦ ذو الحجّة ١٤٣٩

Friday, August 17, 2018

تاريخ النشر :   6/10/2018 6:05:22 PM رمز الخبر : 46623

قراءة القرآن وكسب عطف الله
وكالة أنباء شبستان: قال حجة الإسلام ومسلمين علي رضا بناهيان ان "القرآن هو لغة اللطف والطيبة للرب ، وكل من يقرأ القرآن بصوت عالٍ وحسن سيحقق هذا اللطف والطيبة".

وذكرت وكالة شبستان للانباء ان بناهيان قال في كلمته بمناسبة شهر رمضان الفضيل: ان قساوة القلب البشري تبدأ عندما تعتبر النفس نفسها في غنى عن اللطف.

وأضاف: "في جميع مراحل التطور الجسدي والعقلي للإنسان ، يجب تحويل زمن الانفصال عن لطف الآباء إلى رحمة الله ، وإلا فإنه سيتحول إلى مخلوق جاف ومهزوم وغير متوازن". ولسوء الحظ ، كثير من الناس كذلك ، لذا خلال فترة التعليم الديني ، يجب على الشباب أولاً التعويض عن الضرر ومن ثم زيادته.

استاذ الحوزة العلمية اضاف ان عندما لا يحتاج الشخص إلى فهم لطف الله ، تكون لديه مشكلة في الشعور أنه يستيقظ في داخله حس معين

واضاف بناهيان أن لغة ادعية الأئمة المعصومين (ع) هي كل شيء عن الحب الإلهي بعد تلقي التفاتة الله وتلقي العديد من التنازلات ، وما هو مبالغ فيه جدا هو استقبال لطف الله. مبينا ان علاقتنا مع الله لا تستند إلى الرغبة في اللطف ، بل على أساس مصالح العالم والآخرة ، بينما هناك حاجة إلى لطف الله بجميع المصائب.

كما اوضح انه في تعليم اليوم للطفل والمراهقين يتم قطع شوط كبير نحو الارتباط العاطفي بالوالدين الا انه منعدم مع لطف الله ، لذلك مرحلة الشباب يبحث عن اللطف من الجنس الآخر ، وعندما لا ينتهي به الأمر ، فإنه يعاني من العديد من المشاكل العقلية والنفسية.

 

 

 

710106

 

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

الأخبار المفضلة