خبرگزاری شبستان

الأربعاء ٤ ربيع الثاني ١٤٤٠

Wednesday, December 12, 2018

تاريخ النشر :   6/11/2018 6:30:40 PM رمز الخبر : 46631

الخارجية الايرانية: ليس امام اوروبا المزيد من الوقت
وكالة انباء شبستان : صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي انه ليس هنالك الكثير من الوقت امام اوروبا، مؤكدا بانه عليها المبادرة سريعا وفي اقصر فترة زمنية ممكنة لايجاد آليات يمكنها من خلالها تنفيذ تعهدات الاتفاق النووي الى جانب روسيا والصين.

وخلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي اوضح قاسمي، ان المفاوضات مع اوروبا ستستمر في مستويات اعلى واضاف، ان الاتحاد الاوروبي مجموعة كبيرة وبيروقراطية، وفيما لو كانت راغبة ببقاء ايران في الاتفاق النووي فعليها المبادرة سريعا وفي اقصر فترة زمنية ممكنة الى تفعيل آليات قادرة على ان تؤدي الى تنفيذ تعهداتها في اطار الاتفاق الى جانب روسيا والصين.

واضاف، نامل بان لا تفوت اوروبا الفرصة اذ ليس امامها الكثير من الوقت، وفي ضوء عدم الالتزام بالوعود السابقة فان شعبنا لن ينتظر اكثر من الحد اللازم.

** لا يمكننا التفاؤل حول سلوك اميركا

وحول المفاوضات بين الزعيم الكوري الشمالي والرئيس الاميركي قال قاسمي، ان مواقفنا العامة والمبدئية حول قضايا شبه الجزيرة الكورية واضحة، اذ نرغب بان يستتب السلام والامن والاستقرار فيها كما في بقية مناطق العالم ونحن نرحب حتما باي خطوة تساعد هذه القضية وازدهار المنطقة.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ولكن في ضوء ماضي وتاريخ اميركا وما نعرفه عنها خاصة ترامب شخصيا وخروجه من المعاهدات والاتفاق النووي وغير ذلك فاننا نظر برؤية تشاؤمية للغاية لسلوك ترامب واميركا، اذ لا يمكننا ان نكون متفائلين ازاء سلوك اميركا وينبغي على الحكومة الكورية ان تاخذ حذرها وتتصرف بيقظة، وعلى اي حال ينبغي الصبر فطبيعة اميركا ليست طبيعة يمكن الحكم بشانها بتفاؤل.

** لا حاجة لان يشعر نتنياهو بالقلق ازاء قضية الجفاف في ايران

وحول التصريحات الاخيرة لرئيس وزراء كيان الاحتلال الصهيوني حول الجفاف في ايران قال قاسمي، انه على نتنياهو الكف عن قتل الاطفال والمجازر بحق الفلسطينيين ولا حاجة لان يكون قلقا ازاء قضية الجفاف في ايران، فالشعب الايراني قادر على حل وتسوية قضاياه في الوقت اللازم وليس بحاجة الى هذه الالاعيب السحرية.

واضاف، انه (نتنياهو) واثر زيارته الفاشلة الى اوروبا وفشله في اقناع الدول الاوروبية الثلاث لمواكبة اميركا وتقويض الاتفاق النووي وتغيير نظرتها تجاه الاتفاق، قد قام بخطوة اخرى خادعة ونفاقية وحتى صبيانية.

وحول الانباء الواردة بان وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيلتقي نظراءه الاوروبيين الثلاثة، اوضح قاسمي بان لقاءات مكثفة ستجري قريبا نظرا لضيق الوقت، في هذا المستوى او في مستويات اخرى، بهدف الوصول الى حصيلة نهائية في ضوء الظروف الجديدة وما نتوقعه نحن وما ينبغي على الاطراف الاخرى تنفيذه.

** هنالك الكثير من المزايا لايران في لائحة مكافحة تمويل الارهاب

واعرب قاسمي عن ارتياحه للمصادقة على لائحة مكافحة تمويل الارهاب في اللجنة المعنية بمجلس الشورى الاسلامي والذي تم ارجاء مناقشته على مستوى المجلس لشهرين قادمين، معربا عن امله بان تتم المصادقة عليه من قبل المجلس ايضا بعد شهرين.

واضاف، من المؤكد ان هنالك الكثير من المزايا التي ستحصل عليها الجمهورية الاسلامية الايرانية في المصادقة على هذه اللائحة.

** مواقف ايران واضحة وشفافة في جميع القضايا

وبشان ادعاء الرئيس الاميركي انه بعد خروج بلاده من الاتفاق النووي تغير سلوك ايران في المنطقة ، قال قاسمي، ان ترامب يطلق الكثير من التصريحات العجيبة والغريبة واصبح موضوعا دسما لرسامي الكاريكاتير والفكاهيين ولا اعرف ما يعنيه والمغزى من كلامه ولكن ما اعلمه انه وبتعبير الاخرين وحلفائه مصاب بالغرور والنرجسية ويطلق كلاما لا يصدر عادة من رئيس جمهوية وسياسي بارز.

واضاف، ان مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية واضحة وشفافة تماما تجاه جميع القضايا ومنها قضايا المنطقة والارهاب وقضايا غرب اسيا ولا اعتقد ان تغييرا حصل في هذه القضايا.

** عضوية ايران في منظمة شنغهاي

وفيما يتعلق بتحول عضوية ايران بصفة مراقب الى عضوية دائمة في منظمة شنغهاي للتعاون صرح قاسمي بان هذه العملية معقدة ومطولة ولقد تقدمنا بطلب في هذا الصدد ولكن ينبغي توفير التمهيدات اللازمة له.

واوضح بان العضوية الدائمة في منظمة شنغهاي تتطلب الموافقة على 31 اتفاقية ووثيقة حيث ينبغي البحث بشانها اولا في مجلس الشورى الاسلامي ومن ثم في مجلس صيانة الدستور.

710343

 

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

أخي عباس - ذکريات عن الشهيد المدافع عن الحرم عباس کرداني (حکاية الصالحين 3 )

وكالة انباء شبستان: اخي عباس هو عبارة عن ذكريات الشيهد المدافع عن المقدسات عباس كرداني خلال جهاد طويل في سوريا وقد اشتمل على دروس وعبر في ساحات القتال.

الأخبار المفضلة