خبرگزاری شبستان

الاثنين ١٤ المحرّم ١٤٤٠

Monday, September 24, 2018

تاريخ النشر :   6/17/2018 6:30:17 PM رمز الخبر : 46685
حديث الانتظار
قوة وعزم اصحاب الامام الحجة
وكالة شبيستان للأنباء: يقول الإمام الصادق (عليه السلام): "بين الشيعة ، في حكومة الامام القائم عجل الله تعالى فرجه هناك أناس هم ركائز الأرض وحكامها ، ولكل واحد يمكن أن يعطى أربعين رجلا"

افادت وكالة شبيستان للأنباء: ووفقاً لوكالة الأنباء المهدوية التابعة ، وفقاً لتقاليد رفاق إمام زمان ، فإن لديهم خصائص معينة تميزهم عن الآخرين وتساعد في مرافقة حجة (ع) إلى انتفاضة وعولمة حكومة العالم.

 

يقول الإمام الصادق عليه السلام "بين الشيعة في حكومة القائم عجل الله تعالى فرجه الشريف هم أولئك الذين هم أعمدة وحكام الأرض ، ويمكن أن يعطى كل منهم أربعين رجلا"

 

قال الإمام سجاد (ع) أيضاً: "عندما يحيي قائمنا ، سيزيل الله الوباء من الشيعة ويجعل قلوبهم مثل الحديد.

وروى العلامة المجلسي في وصفهم:

 

كأَنَّ قلوبهمْ زُبَرُ الحديد لا يشوبُها شكٌّ في ذات اللَّهِ أَشدُّ من الحجر لو حَمَلُوا على الجبال لأَزالوها....ِ هُمْ أَطوع لهُ من الأَمَةِ لسيِّدِها كالمصابِيحِ، كأَنَّ قلوبهمُ الْقَنَادِيلُ وهُمْ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ مُشْفِقُونَ، يمشُونَ إلى المولى إِرسالا، بهمْ يَنْصُرُ اللَّهُ إِمَامَ الْحَقِّ.

وجاء في رواية: هُمْ من خشيةِ اللَّهِ مُشفقونَ يدعونَ بالشَّهادة ويتمَنَّوْنَ أَن يُقتلُوا في سبيل اللَّه شعارُهُمْ يا لثارات الحسين (ع)، إِذا سارُوا يسيرُ الرُّعبُ أَمامهُمْ مسيرةَ شهر.

 

النوري، مستدرك الوسائل، ج۱۱، ص۱۱۴.

/711296

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة