خبرگزاری شبستان

الخميس ١٠ المحرّم ١٤٤٠

Thursday, September 20, 2018

تاريخ النشر :   7/8/2018 3:19:54 PM رمز الخبر : 46750

الخدمة الجادة لشعب تطبيق عملي
وكالة انباء شبستان: قال رسول آستان عبد العظيم (ع) إن شعار هذا العام هو "عقد الصدق" ، الخدمة العبدة لأهل البيت (ع) ، فيما يتعلق بشعارات العقود الماضية من هذا العقد.

افادت وكالة انباء شبستان:آية الله محمد محمدي روشري ، في اجتماع للمجلس التنسيقي للاحتفال بعقد الشرف ، الذي عقد اليوم في قاعة الشيخ القدوة للثالوث المقدس ، عبد العظيم الحسني (ع) ، قال إن شعار هذا العام هو عقد الفكاهة أي ، الخدمة العبودية لأهل البيت (ع) هي عملية أكثر من شعارات السنوات الماضية ، قائلة: "هذا الشعار هو فرصة للأبواب المقدسة لخدمة الشعب بشكل أكثر أمانة".

وأشار إلى رواية من وأضاف: "إن الخدمة الجادة للآخرين هي في الحقيقة خدمة ذاتية ، وهي مسألة يشترطها القرآن أيضًا.

قال آية الله عبد العظيم (ع): "إن خدمة الإنسان لمن تأثر بها بشكل سيء هو أفضل نوع من الخدمة ، وهذا النوع من الخدمة يُرى في جميع أنحاء الأسرة السورية والعائلة من بيت . على سبيل المثال ، خلال سافين وار ، إلى جيش الإمام علي (ع) ، أخبره أصحابه أنه يجب علينا أيضًا إغلاق المياه لهم ، لكن أمير المؤمن (ع) أمر بإبقاء المياه مفتوحة للعدو.

في إشارة إلى حديث الإمام سجاد (AS) ، قال راي سعيد: "أحد الأمثلة على جرائم الخدمة هو أنه إذا قال شخص ما بشكل سيء شخص واحد غاب ، أخبره الخير في غياب الشخص الذي يجري المعمودية.

وذكر حسن النية كمعيار آخر للخدمة ، وذكر: "إن البشر يريدون الآخرين في أي حال".

قال رسول آستان عبد العظيم الحسني (ع): "إن السرعة التي يعمل بها الآخرون ، الصبر ، الصبر ، الاجتهاد ، خدمة الآخرين هي مهمة معرفة وخدمة الآخرين قبل أن يطلبوا ، هي مؤشرات أخرى للقسوة". .

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة