خبرگزاری شبستان

الجمعة ١٤ شعبان ١٤٤٠

Friday, April 19, 2019

تاريخ النشر :   7/30/2018 10:32:51 PM رمز الخبر : 46972
عقد اليوم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" مؤتمراً صحيفاً تناول فيه عدة قضايا.
الخارجیة الإیرانیة: إجراء مفاوضات بین ایران وأمریکا مسألة تثیرها وسائل الإعلام لیس أکثر
وكالقال "بهرام قاسمي" المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في العاصمة طهران رداً على سؤال حول مزاعم صحيفة "العرب" حول زيارة مسؤول عماني لواشنطن بصفته وسيطاً، قال: أنهى السيد بن علوي زيارته، ونحن لم نطلع على مضمون وأهداف هذه الزيارة، علاقاتنا مع السلطنة مستمرة وقديمة وجيدة، فقد زار الدكتور ظريف الأسبوع الفائت عمان، ولا أعتقد أن هناك أي ارتباط أو صلة بين هذه الزيارات.

وكالة انباء شبستان: وحول تصاعد التوتر بين ايران وأمريكا وإثارة قضية إجراء مفاوضات بين ايران وأمريكا علق قائلاً: لا أعرف على ماذا تستندون في طرحكم، فهذه قضية تثيرها وسائل الإعلام فقط ولم يصرح أي مسؤول بهذا الأمر.

 

واشنطن غير جديرة بالثقة ولا تتحلى بأي مصداقية

 

وحول وجود أي توجه لإجراء مفاوضات مع أمريكا، صرح قاسمي: من الممكن أن تطلق أمريكا أو أجزاءاً من أمريكا العنان لنفسها لتطرح أمنيات في أعقاب انسحابها المخالف للقانون من الاتفاق النووي والسياسات العدائية التي تنتهجها ومساعيها الدؤوبة لممارسة ضغوطات اقتصادية على الشعب الإيراني، لكن أعتقد أن هذه المسألة غير مطروحة الأن وغير مرجحة، وفي ظل هذه الأوضاع ليس هناك إمكانية لإجراء حوار، فقد أظهرت أمريكا أنها غير جديرة بالثقة وطرف لا يمكن الثقة به في القيام بأي أمر.

 

أمريكا لم تفرغ من العقلاء، لكن سياسات ترامب العدائية ستستمر

 

وأضاف قاسمي: لا أعتقد أن الحرب ستندلع ولا أخالُ أن أمريكا أصبحت فارغة من العقلاء إلى حد تندفع فيه لاتخاذ خطوة كهذه ضد إيران التي تتمتع بقوة إقليمية وبشجاعة وبسالة شعبها.

 

لذلك لا أرجح حدوث مثل هذا الأمر لكن سياسات ترامب العدائية ستستمر، وفي المقابل إيران على أهبة الاستعداد لمواجهة هذا الأمر وسوف تبذل مساعيها لإفشال هذه المؤامرات وإحباط السياسات العدائية.

 

أعتقدُ أن الشعب الإيراني سينتصر وسوف يتراجع ترامب يوماً ويقدم على طرح مطالبه من إيران بشكل أخرى عما يطرحه الأن.

 

الحكومة الإيرانية ستستخدم كافة الوسائل المتاحة لأحقاق حقوق البلاد

 

وحول إقدام إيران على تقديم شكوى ضد أمريكا استناداً على أساس معاهدة الصداقة وأن تقديم مثل هذه الشكوى لم يثمر في السابق، قال قاسمي: بطبيعة الحال سوف توظف إيران كافة الوسائل لإحقاق حقوقها والالتزام بتعهداتها التي قطعتها على نفسها، ونظراً إلى الانسحاب الأمريكي الغير قانوني من الاتفاق النووي، فسوف تستخدم ايران هذا الأمر وكافة الآليات الأخرى المتاحة في العالم لإحقاق حقوق الشعب الإيراني. وهذا الإجراء جاء في هذا السياق، وهو إجراء قانوني فينبغي التريث والتحلي بالصبر، وبرأي إنه من أفضل الإجراءات التي يمكن اتخاذها، وأملُ أن نحقق النتائج المرجوة.

 

أحاديث ترامب حول تغير إيران جوفاء ولا تستحق الاهتمام

 

وبما يتعلق بأحاديث ترامب التي تدور حول إحداث تغير في المواقف الإيرانية، رد قاسمي على الصحفيين بالقول: أسالوا السيد ترامب. فأنا لست في مكان ترامب ولا أستقرى ما يدور في عقله، أنه يستيقظ كل صباح ويخال أن العالم يولد من جديد. أعتقدُ أن هذه الأحاديث لا يمكن إيلائها أي اهتمام. ربما يستشعر ترامب حدوث تغييرات طوله ويخال أنها وقوعها سينسحب على بقية العالم.

 

أمريكا أظهرت أنها دولة غير جديرة بالثقة

 

وفي جانب أخر من مؤتمره الصحفي أضاف قاسمي: الإجراء الأمريكي الغير مدروس مغاير للموازين الدولية والإلتزامات المترتبة عليها، ويتعارض مع كافة المعايير الدولية، وقوبل بردود فعل دولية، ولم يرحب بهذا الإجراء سوى الكيان الصيهوني ودولة أو دولتين في المنطقة، فقد أظهرت أمريكا أنها غير جديرة بالثقة ولا ينحصر الأمر بالاتفاق النووي فحسب بل ينسحب على شؤون أخرى، في المقابل أظهرت ايران أنها طرف يلتزم بتعهداته على الدوام، وطبق تقارير وكالة الطاقة الذرية فقد التزمت ايران بتعهداتها، وأمريكا جعلت نفسها معزولة عبر انسحابها من الاتفاق النووي.

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

أخي عباس - ذکريات عن الشهيد المدافع عن الحرم عباس کرداني (حکاية الصالحين 3 )

وكالة انباء شبستان: اخي عباس هو عبارة عن ذكريات الشيهد المدافع عن المقدسات عباس كرداني خلال جهاد طويل في سوريا وقد اشتمل على دروس وعبر في ساحات القتال.

الأخبار المفضلة