خبرگزاری شبستان

الأحد ١٣ المحرّم ١٤٤٠

Sunday, September 23, 2018

تاريخ النشر :   8/9/2018 9:25:15 PM رمز الخبر : 47120
قال نائب رئيس أركان القوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية:
الصحفيون ، هم جنود الخط الأمامي للحرب الإعلامية
وكالة أنباء شبستان وقال: "في هذه الحرب ، فإن الذكاء والتفاهم والتفاهم والمحاسبة والعمق والفكر والتحليل والتحليل أمران ضروريان" ، مشيراً إلى أن تقارير الجنود هي في طليعة الحرب الإعلامية.


أفادت وكالة أنباء شبستان في قم ، نائب رئيس الشؤون الثقافية والمتحدث باسم هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية ، اليوم (18 مرداد) ، في حفل المراسل الصحافي والوافد لصحفي محافظة قم. الذين حضروا حضور علي بن أبي طالب (ع) عقدت مجموعة من المسؤولين الإعلاميين والإعلاميين في قاعة المشتبه قائلة:



كل الأحداث المريرة والحلوّة للثورة الإسلامية رواها وسجّلها الصحفيون



أشار نائب مدير القوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية إلى وقتين عصيبين وصعبين من الحروب الصحفية ، مضيفًا أن جميع الأحداث المريرة والحلوّة للثورة الإسلامية رواها المراسلون وسجلت في التاريخ.



وأضاف الصياد: "خلال فترة الحرب الصعبة ، لم يكن العمل معقدًا مثل فترة الحرب ، واكتشفت وجوه بعض الأعداء وأساليبهم وتكتيكاتهم ، وكان من الصعب أن يتم تضمين الأخبار في الرأي العام.



وذكر أن جمهور الصحفيين كجنود على الجبهة الصعبة والناعمة كان في المشهد في جميع صعود وهبوط الثورة ، وقاموا بالدفاع عن الثورة الإسلامية والدفاع عن القيم الدينية.



هناك المئات من الصحفيين الشهداء خلال فترة الحرب



وقال متحدث باسم مقر القوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية ، إنه خلال فترة الحرب الصعبة ، مئات من الصحفيين الشهداء ، وأضاف: خلال فترة الدفاع المقدسة تحت عدو كثيف للعدو ، الصحفيون في الخط الأمامي الحرب والجبهة ، تقدمت إلى مقاتلي الخصم والأحداث الدفاعية المقدسة وتوغلت هذه الأحداث في عالم الإسلام والعالم وجعلت سلطة النظام لأعداء الإسلام.



قال الصياد إنه خلال فترة الحرب ، كان نطاق وعمق عمل الصحفيين أصعب بكثير من فترة الحرب ، قائلين إن الصحفيين كانوا شجعان في الميدان وكان لهم دور كبير في هذه الفترة العصيبة.

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة