خبرگزاری شبستان

الاثنين ١٤ المحرّم ١٤٤٠

Monday, September 24, 2018

تاريخ النشر :   8/11/2018 10:57:58 PM رمز الخبر : 47133
رئيس قسم الدراسات الاسلامية:
الوحدة هي المطلب الرئيسي للحضارة الإسلامية الحديثة
وكالة انباء شبستان: وأشار مختاري إلى متطلبات الحضارة الإسلامية الحديثة وأكد على: الوحدة بين المسلمين واحترام قدسية بعضهم البعض ، وتفسيرها الصحيح وتصوراتها الصحيحة للنصوص الدينية باعتبارها المتطلبات الرئيسية للحضارة الإسلامية الحديثة.

وكالة انباء شبستان وبحسب وكالة المهدية للأنباء التابعة لوكالة شبيستان للأنباء نقلاً عن جامعة الأديان الإسلامية ، فإن اجتماع "المتطلبات العلمية للحضارة الإسلامية الحديثة" من كلية اللاهوت والدراسات الإسلامية بجامعة شريف في هندية الله ، بإندونيسيا ، الجامعة الأندونيسية الأكثر أهمية في الإسلام ، وخطب هجوات إسلامي محمد حسين مختاري ، رئيس جامعة الدراسات الإسلامية وأخوند نوريزاد ، يوم الجمعة الإمام ، ولدت من القديس غونباد كافوس ومن مجلس التقريب الإيراني.
 
 
 
وفي الاجتماع ، قال مختاري إن الحضارة الإسلامية تشكلت على أساس خاصتين هامتين للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم): "الأول كان أخلاق النبي محمد ، وتعاطفه مع عامة الناس أن أسس تشكيل الحضارة الإسلامية.
 
 
 
وأضاف: "مؤسس الحضارة الإسلامية هو نبي الإسلام (صلى الله عليه وسلم). وبما أن دعوة الرسول (صلى الله عليه وسلم) كانت تتماشى مع الطبيعة البشرية ، وبالتالي فإن هذه الحضارة كانت عالمية ، فقد رحبت جميعها بشريًا وإسلاميًا التعاليم ، التي أصبحت في وقت لاحق متحضر.
 
 
 
قال أستاذ المستويات العليا في المجال والجامعة: "إن الحضارة الإسلامية الحديثة ، والتقدم العالمي للإنسانية الحديثة هو في ضوء الوحي وتعاليم دين الإسلام ، والرأي القائل بأن الإسلام للإنسان هو في اثنين أبعادا في المجال المادي والروحي ، والحضارة الإسلامية الجديدة تبدو أيضا كل شيء للإنسان كما يبدو الإسلام ، لذلك الحضارة الإسلامية تختلف عن الحضارة الغربية ، التي لديها نظرة مادية للإنسان.

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة