خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ١٥ المحرّم ١٤٤٠

Tuesday, September 25, 2018

تاريخ النشر :   8/16/2018 10:46:10 PM رمز الخبر : 47177
لقاء سياري في مراسيم اختتامية مسابقات القران الكريم
مواجة الحرب الناعمة بواسطة مفاهيم القران الكريم
وكالة انباء شبستان: تحدث امير البحث حبيب الله سياري في مراسيم اختتامية دورة مسابقات قرانية في الجيش بمناسبة رجوع الاسرى الى الوطن الاسلامي قائلا: حينما كان الاسرى في العراق كان العراقيون هم الاسرى لدينا لانهم لم يتمكنوا من تغيير افكارنا.

وكالة انباء شبستان: وذكر أن الأسرى يعانون من الكثير من الصعوبات في الوطن الإسلامي ، مضيفًا: "أسيرنا الأول ، عندما أُخذ سجينًا ، لم يكن لولده أسنان ، وبعد 18 عامًا من الأسر عندما عاد موته إلى ابنه" لم يكن هذا الأسير وإنما الشهيد حسين لشقر لم يكن طويلاً بسبب جروحه الثقيلة وانضم إلى الشهداء.

 

وقال نائب منسق الجيش "ان الاعداء لم يرغبوا ابدا في ان تتطور الثورة وتنمو" مشيرا الى ان الاعداء لم يقفوا ابدا بعد انتصار الثورة ويسعون دائما الى تحقيق اهدافهم الشريرة. بعد انتصار الثورة ، حاول الأعداء إضعاف البلاد من خلال إثارة الخلافات العرقية والدينية ، وبعد ذلك قاموا باغتيالات على مستوى المجتمع من المدنيين إلى المسؤولين ، لكن الأمة الإيرانية استمرت في المقاومة والفوز.

في إشارة إلى بداية الحرب المفروضة ودعم ودعم أعداء صدام ، قال إنه في 31 سبتمبر ، قام أعداء صدام حسين بتسليح مع المفجر ، ولكن بعد ثماني سنوات من الحرب المفروضة ، لم يتمكنوا من هزيمة ثورة ، ومرة ​​أخرى انتصرنا والآن بعد 40 عاما من انتصار الثورة ، تكثفت تهديدات العدو ضدنا.

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة