خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ١٥ المحرّم ١٤٤٠

Tuesday, September 25, 2018

تاريخ النشر :   8/18/2018 10:43:14 PM رمز الخبر : 47194

وسيلة لتجنب ضعف القوة الاجتماعية للمنتظرين
وكالة انباء شبستان: في انتظار أولئك الذين يرغبون في فهم ظهور وحالة شبه جزيرة القرم في الإمام المهدي (AJ) ، يجب أن يكون لديهم مؤيد في غياب الوقت ، من أجل تجنب ضعف وخيبة الأمل من أعدائهم وقوتهم الاجتماعية.

ووفقًا لمراسل وكالة الأنباء المهدوية شبستان ، فإن مصدر الرزق بكل بركاته وممارساته مثل رضى وإمامة إمام الزمان (aj) ، يتشكل في مجال الفكر والعمل ، وهذا الفكر والعمل لن يكون إلا مع مراعاة المبادئ الصغيرة التي تأتي مع بعضها البعض لاستكمال اللغز نصب.

 

"التعاونية" هي واحدة من أهم القطع في هذا اللغز. تجدر الإشارة إلى أن البشر لا يحتاجون إلى بعضهم البعض في الحياة ، وبالنظر إلى أن الشخص يميل إلى أن يكون له حياة اجتماعية وأن الحياة الفردية لا تتطابق مع طبيعته الجوهرية ، فهذا التعاون هو جهد تعاوني يساعده على جعل حياة ناجحة وسلمية.

 

التعاونية هي واحدة من المبادئ الأخلاقية الهامة المذكورة في القرآن الكريم بالإشارة إليها وهذا يدل على أهميتها وقيمتها. والله ، في الآية 2 ، يقول عن سورة مباركه مائدة: "وتعاون في سبيل الخير والصلاح ، ولا تتعاون في الطريق الخطأ".

 

هذا التأكيد يؤكد على أن المؤمنين يجب أن يعملوا معاً من أجل تلبية احتياجاتهم ، والعمل معاً لتعزيز الأشياء الجيدة والجيدة ، حيث أن المسجد الأول كان في مقدمة الإسلام ، بمشاركة وتعاون جميع المسلمين.

 

يضيف التعاون إلى سرعة العمل ، كلاهما يمنح الناس الأمل ويشجع تآكل القوى ، والأهم من ذلك ، إن الله مسرور بذلك.

 

ومما لا شك فيه أن هذا التعاون والتعاون في أوقات الأزمات وفي حالة حدوث مشاكل في حياة الأفراد ، على مستوى المجتمع ، سوف يتضاعف ، بحيث يتسبب بعض الهشاشة والقوة المنخفضة في أضرار لا يمكن إصلاحها. وبعبارة أخرى ، فإن الربط بين بعضهم البعض من وقت لآخر لا يحظى فقط بمباركة روحية ، بل هو شأن اجتماعي أيضًا.

 

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

شهداء من ال جعفر الطيار في عاشوراء

وكالة انباء شبستان: من بين عوائل بني هاشم الذي كانت لهم تضحيات في واقعة عاشوراء وقد بذلوا النفس والنفيس هم ال جعفر الطيار بن أبي طالب..

الأخبار المفضلة