خبرگزاری شبستان

السبت ٩ ربيع الأوّل ١٤٤٠

Saturday, November 17, 2018

تاريخ النشر :   9/8/2018 7:06:10 PM رمز الخبر : 47216
تقرير شبستان:
زيارة الاربعين هي الهدف الاساس من الهجوم على القنصلية الايرانية
وكالة انباء شبستان: ان زيارة الاربعين هي أكبر رمز للقوة وتعاطف العالم الإسلامي ويحاول المتآمرين إلى خلق الفرقة بين المسلمين ومحاولات غزو القنصلية الإيرانية في البصرة لإثبات أن أمن القوات المسلحة في العراق سيكون مهددًا .

افادت وكالة انباء شبستان: وطبقاً لمراسل السياسة الخارجية لوكالة أنباء شبستان ، فإن العلاقات الإيرانية العراقية في مختلف المجالات بعد نهاية حكم صدام حسين كانت مثالية لجميع دول المنطقة ، لدرجة أن وجود إيران في هذا البلد ساهم بشكل كبير في العراق. من أجل إخراج أيدي الإرهابيين من البلاد لم يدم طويلا ، لكن الكثير من المتآمرين في المنطقة يحاولون من أجل تقويض هذه الروابط وبدأوا يدخلون في طرق مختلفة.

إن الطريقة الأولى التي يتآمر بها المتآمرون لتقويض هذه العلاقة هي خلق حرب نفسية بين شعوب البلدين اللذين ، على الرغم من ثماني سنوات من الحرب ، لم يتخلوا أبداً عن الصداقة وحتى الروابط العائلية. وقد أتت هذه الحرب النفسية في الآونة الأخيرة بطائفة واسعة من القضايا ، مثل حدود رحلة العراق إلى مشهد أو المقاطعات الشمالية لإيران ، للتأثير على الرأي العام. من ناحية أخرى ، وبالنظر إلى تركيز المملكة العربية السعودية على خلق نزاع بين إيران والعراق ، فإن نهج السعوديين في التخريب الإرهابي قد تم إهماله من قبل المتآمرين في هذا الصدد ، وقد وقع هجوم على القنصلية الإيرانية في البصرة أمس في العراق. .

لكن النقطة الأساسية هي أن الغرض من المتآمرين هو إلحاق الأذى بارتفاع عربين ، الذي يحاول تخفيض عدد الإرهابيين من خلال هذا التخريب بين الحجاج حتى يتمكنوا من المناورة في هذه القضية. كما أدت الخلافات بين إيران والعراق إلى تقليص عدد الحجاج على ارتفاع الأربعين. في حين أن ارتفاع الأربعين يعتبر دائما تهديدا كبيرا لأعداء الإسلام والمنطقة ، فمن المؤكد أن هذه النقطة تأتي من احتفال أكثر من ثلاثة ملايين حاج العام الماضي. لم يختفي المظهر التآمري.

726439

 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

أخي عباس - ذکريات عن الشهيد المدافع عن الحرم عباس کرداني (حکاية الصالحين 3 )

وكالة انباء شبستان: اخي عباس هو عبارة عن ذكريات الشيهد المدافع عن المقدسات عباس كرداني خلال جهاد طويل في سوريا وقد اشتمل على دروس وعبر في ساحات القتال.

الأخبار المفضلة