خبرگزاری شبستان

الثلاثاء ٦ جمادى الأولى ١٤٤٤

Tuesday, November 29, 2022

تاريخ النشر :   2/12/2022 1:37:59 PM رمز الخبر : 47247

ايران تحيي الذكرى 43 للثورة الاسلامية المباركة
انطلقت مراسم احياء الذكرى السنوية الثالثة والاربعين في الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم الجمعة في 1500 مدينة و 3000 قرية ايرانية.

ونظرا للقيود التي تفرضها البلاد للوقاية من جائحة كورونا، فان المدن والمناطق التي وصلت فيها الجائحة الى الدرجة الحمراء فان المسيرات تقتصر على السيارات والدراجات النارية.

أما المدن والمناطق الخضراء فانها تشهد مسيرات راجلة، فقد تم تحديد مواقع انطلاقتها والتجمع فيها، ومن المتوقع مشاركة ملايين الايرانيين في هذه المسيرات التي تستمر الى الساعة الحادية عشرة ظهرا بالتوقيت المحلي، على أن ينتقل المشاركون في المسيرات الى مساجد المدن التي تقام فيها صلاة الجمعة.


واضاف رئيسي في الكلمة التي ألقاها قبل خطبة صلاة الجمعة في العاصمة طهران، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 43 لانتصار الثورة الاسلامية: ان الثورة الاسلامية اقتلعت نظام الشاه الفاسد من جذوره وقامت ببناء نظام قائم على اساس الدين وحاكمية الشعب الدينية، وأكد أن كل شعوب العالم الاسلامي لاسيما المستضعفين يعشقون هذه الثورة الاسلامية، وشدد على ضرورة بقاء الثورة ليتم تسليمها الى صاحب العصر والزمان.

كما أكد رئيسي تمسك الجمهورية الاسلامية بشعار لا شرقية لا غربية في السياسة الخارجية، مشددا على رفض الهيمنة ، وعدم التنازل عن الاستقلال، ونبذ الظلم ، وقال: اليوم يجب أن يبقى شعار "لا شرقية ولا غربية" عاليا.

واضاف: الثورة الإسلامية لم تكن طبقية وانما ثورة شعبية يدعمها كل أبناء الشعب.
واوضح الرئيس الايراني، ان أبعاد الثورة الاسلامية تجلت بـ"جهاد التبيين" الذي أمر به الإمام الخامنئي، مضيفا: هذه الثورة تتطلع الى العدالة و تنبذ الظلم وتعادي الفساد، الثورة الاسلامية اقتلعت النظام الملكي من جذوره.

وتابع قائلا: ليعلم الجميع أنّ هذه الثورة والحضارة التي جاءت بها لهما ميزات مهمّة، وان ما تصدح به الثورة الإسلامية هو الحرية والأخلاق السامية العقلانية والعدالة.

وأكد رئيسي شعارات الثورة الاسلامية فطريّة شموليّة في العالم والكلّ ملتزم بها لأنّها عقلانيّة.

واشار الرئيس الايراني الى ان الإبتعاد عن الشعب هو الإبتعاد عن الثورة المباركة.

واردف يقول: من ميّزات سياسة القائد والقيادة الإستقلال بكلّ معنى الكلمة.

وشدد على ان لإيران الكلمة الفصل في المنطقة الإقليمية والعالميّة ولا تقبل السلطة ولا الهيمنة.

ولفت الرئيس الايراني الى ان تطور البلاد رهن بالوحدة الوطنية، وقال: نعمل على تذليل العقبات الاجتماعية التي يعاني منها الشعب.


واضاف: ان حكومتنا جاءت لاجتثاث الفساد وبكلّ طاقاتنا سنتصدّى لكلّ المفسدين ونجتثّ جذورهم.

من جهته عدّ وزير الداخلية الايراني احمد وحيدي مشاركة الشعب في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية اليوم 11 شباط/ فبراير بمثابة تأكيد على وفائه الابدي لمبادئ الثورة الاسلامية والاسلام والامام والقيادة.

وقال أحمد وحیدي اليوم الجمعة على هامش مشاركته في مسيرات ذكرى الثورة الاسلامية: إن الشعب يحدوه الشوق ويشارك في مسيرات 11 شباط في مختلف الاشكال وقد بلور صورا رائعة.

واضاف: إن المسيرات لم تحدث كما ينبغي كالاعوام السابقة بسبب تفشي وباء كورونا وفيروس اوميكرون الا اننا نلاحظ الكثير من ابناء الشعب يشاركون في المسيرات باستخدام الدراجات والسيارات وكل شارك في المسيرات حسب استطاعته.

وعدّ المشاركة الشعبية بمثابة تأكيد على الوفاء الابدي لمبادئ الثورة والاسلام والامام والقائد كما أكد اليوم مرة أخرى على هذا الوفاء.

بدوره اكد وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ان المثل العليا للثورة الإسلامية ستظل تقود السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وكتب أمير عبد اللهيان عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في تغريدة باللغة الانجليزية : "تشرفت بمرافقة رئيس الجمهورية اية الله ابراهيم رئيسي في استضافة السفراء الأجانب في الذكرى الـ43 لانتصار الثورة الإسلامية في ايران"

وشدد وزير الخارجية في تغريدته على ان المثل العليا للثورة الإسلامية ستظل تقود السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.


 
 
 
 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

بدء تلاوة القرآن الكريم في مرقد الإمام معصومة(س)

بدأت طقوس تلاوة القرآن الكريم في مرقد حضرة فاطمة معصومة (س) بحضور الحجاج والصائمين في قم أول يوم من شهر رمضان المبارك في صحن الإمام الخميني (ره) في الحرم الشريف. واستمر الضريح حتى نهاية الشهر الكريم بحضور كبار قراء البلاد.

الأخبار المفضلة