خبرگزاری شبستان

الجمعة ٢ ذو الحجّة ١٤٤٣

Friday, July 1, 2022

تاريخ النشر :   4/6/2022 9:39:24 AM رمز الخبر : 47257

مؤشرات الانتفاضة الفلسطينية المسلحة الجديدة وقلق الصهاينة من معركة "سيف القدس 2"
تتصاعد التوترات في الوقت الراهن في فلسطين المحتلة بين المقاومة والکيان الصهيوني بكل أشكالها.

وتشير إحصاءات عمليات المقاومة في الضفة الغربية والقدس المحتلة والأراضي المحتلة عام 1948، إلى مقتل 12 مستوطنًا وجنديًا صهيونيًا وإصابة 64 آخرين بجروح مختلفة منذ آذار (مارس).

هذا في حين أن فلسطين المحتلة لم تشهد مثل هذا الوضع منذ عام 2017، ولم يتعرض الصهاينة لهذا القدر من الضحايا.

من جهة أخرى، فقد تسببت الجريمة التي ارتكبها الکيان الصهيوني صباح اليوم السبت في منطقة جنين شمال الضفة الغربية، والتي استشهد فيها ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص الجيش الصهيوني، في جعل الوضع أكثر توتراً.


وفي هذه الظروف، تعهدت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية بالرد على جريمة الصهاينة هذه، وحمَّلت جيش الاحتلال مسؤولية استشهاد هؤلاء الشبان الفلسطينيين.

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي أن الرد على جريمة الصهاينة هذه سيكون متناسبًا مع حجم جريمتهم، وخاصةً وأن المحتلين انتهكوا حرمة رمضان بهذه الجريمة.

 

وتشير المعلومات إلى أن الجيش الصهيوني منع فريق الهلال الأحمر من مساعدة الشبان الفلسطينيين بعد إطلاق النار عليهم وتركهم ينزفون، وفي النهاية استشهد هؤلاء الشبان بسبب النزيف الحاد. کما رفض المحتلون تسليم جثث هؤلاء الشبان الفلسطينيين إلى الهلال الأحمر.


من جهة أخرى، اعترف جنود الاحتلال بإصابة أربعة جنود صهاينة بجروح في هذه العملية، أحدهم في حالة خطرة.

وفي ظل هذه الظروف، يتوقع المسؤولون السياسيون والعسكريون في الکيان الصهيوني أن يكون شهر رمضان هو شهر تكثيف عمليات المقاومة الفلسطينية، ولا سيما في الأراضي المحتلة عام 1948، وأن تمتد هذه العمليات إلى قطاع غزة.

ويتزامن شهر رمضان على وجه الخصوص مع بعض المناسبات اليهودية التي يحتفل بها المستوطنون الصهاينة في المسجد الأقصى، ما يعني بداية موجة جديدة من السلوك الاستفزازي من قبل المستوطنين الصهاينة ضد الفلسطينيين.

 
 
 
 
 

تعليقات

الاسم :
‫البريد الإلكتروني:(ليس واجباً‬)
التعليق:
إرسال

تعليقات

عناوين أخبار الأقسام

بدء تلاوة القرآن الكريم في مرقد الإمام معصومة(س)

بدأت طقوس تلاوة القرآن الكريم في مرقد حضرة فاطمة معصومة (س) بحضور الحجاج والصائمين في قم أول يوم من شهر رمضان المبارك في صحن الإمام الخميني (ره) في الحرم الشريف. واستمر الضريح حتى نهاية الشهر الكريم بحضور كبار قراء البلاد.

الأخبار المفضلة